هذه قصتي- فريد.. طبيب أفغاني يكرس حياته لمكافحة الإدمان
اغلاق

هذه قصتي- فريد.. طبيب أفغاني يكرس حياته لمكافحة الإدمان

09/07/2015
بدأت بمعالجة مدمني المخدرات منذ عشرين سنة تقريبا كان ذلك لتلاميذ المدارس لنشر الوعي بينهم كي يتجنبوها ويعرفوا اضررها ونظمت عدة دورات تدريبية لأئمة المساجد ورجال الدين حتى يساهموا معي في نشر الوعي بين الأفغان من خلال الخطب والعضات كما أنجزت عدة دراسات عن المخدرات والإدمان المجتمع الأفغاني وحاليا اركز على معالجة مدمني المخدرات وإعادة تأهيلهم وتمكنت من فتح مراكز لإعادة تأهيل المدمنين في كابول وخمس ولايات أفغانية لدينا عيادة خارجية وفيها نقدم الاستشارات النفسية والجلسات العلاجية لدينا مراكز متنقلة لنشر الوعي بين اللاجئين الذين يعودون من إيران وباكستان لتجنب إدمان المخدرات حاليا يوجد في مركز إعادة تأهيل المدمنين في كابل نحو خمسين مدمن يخضعون للعلاج الذي يستمر 90 يوما نحن نشجع المدمنين على أن ينضموا إلى مراكز إعادة التأهيل ونثمن دور أسرهم في هذا المجال وبعد مغادرة المركز نراقب المدمن لمدة سنة كاملة ونزوره في منزله شهريا مرتين وثلاث حتى نتأكد أنه توقف تماما عن الإدمان وما نقدمه للمدمنين في هذا المركز من علاج ومأكل وملبس ومبيت كله مجاني