هدنة إنسانية باليمن إلى نهاية رمضان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هدنة إنسانية باليمن إلى نهاية رمضان

09/07/2015
شهور من المعارك والإقتتال اليمن لا يزال ينتظر حلا دبلوماسيا ولأن الحل تآخر واليمن وصل إلى حالة الطوارئ القصوى بحسب الأمم المتحدة يأتي إعلان المتحدث باسم الأمين العام توصل المنظمة إلى هدنة إنسانية غير مشروطة بين الأطراف اليمنية أشكر الأمين العام الرئيس عبد ربه منصور هادي لدعمه الهدنة الإنسانية ويشير إلى أن الرئيس قد نقل قبوله بهذه الهدنة إلى قوات التحالف لضمان دعمهم وتعاونهم كما تلقى الأمين العام من خلال مبعوثه الخاص إلى اليمن تأكيدات الحوثيين والمؤتمر الشعبي العام وأحزاب أخرى بأن الهدنة ستكون محل احترام كامل أكد المتحدث باسم الأمم المتحدة أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي نقل موافقته على هذه الهدنة إلى قوات التحالف أما الحوثيون أفق قد استبقوا إعلان الأمم المتحدة وذكروا على وكالة أنباء سبا الحكومية التي يسيطرون عليها قبولهم بالتهدئة تبدأ الهدنة منتصف ليل الجمعة وتستمر حتى نهاية شهر رمضان إلا أن المخاوف تبقى كبيرة من عودة الأمور إلى المربع الأول كما حدث في مرات سابقة حيث يتهم كل طرف خاصمه بقبول الهدنة لكسب مزيد من الوقت لتحويل الملف الانساني في اليمن إلى ورقة ضغط بهدف انتهاك ما اتفق عليه عسكريا والاستفادة منه ميدانية بعث الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دعاه فيها لأن تكون الدعوة الهدنة الإنسانية منسجمة مع الفقرة اثني عشرة من القرار الأممي الخاص باليمن أي أن تبدأ الهدنة في بعض المحافظات لبضعة أيام قبل أن يتم توسيع نطاقها تدريجيا لتشمل باقي المحافظات كما تضمنت الرسالة ضرورة موافقة الحوثيين وحلفائهم على الالتزام بالهدنة وعدم التعرض للمساعدة الإنسانية رسالة هادي تضمنت كذلك ضرورة أن تضع الأمم المتحدة آلية فاعلة لمراقبة التزام الحوثيين بالهدنة والإعلان عن أي تجاوزات من قبلهم في ظل هذه الظروف تبدو حظوظ نجاح الهدنة الجديدة رهينة للتطورات الميدانية أكبر حسن نيات الطرفين اليمنيين والأطراف الدولية والإقليمية فالحرب اليمنية أثبتت أن الأصعب ليس إعلان الهدنة وإنما المحافظة عليها