اللاجئون السوريون تخطوا الأربعة ملايين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اللاجئون السوريون تخطوا الأربعة ملايين

09/07/2015
هي الأزمة الأكبر في العالم منذ نحو ربع قرن تعبير استخدمته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة يوصف الأزمة الإنسانية في سوريا ضمن تقريرها الذي نشرته عبر موقعها الرسمي على الإنترنت قرعة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ناقوس الخطر في تقريرها عدد اللاجئين السوريين في البلدان المجاورة يتخطى عتبة الأربعة ملايين شخص ثنايا تقرير المفوضية السامية عن اللاجئين السوريين تحمل أرقاما مرعبة وبحسب التقرير بات أربعة ملايين إنسان لاجئين خارج سوريا في البلدان المجاورة وسبعة ملايين نزحوا عن مدنهم منهم مليون شخص نزحوا في الشهور العشرة الأخيرة من عمر الأزمة التي تدخلوا سنتها الخامسة وبحسب التقرير فإن تركيا على الحدود الشمالية لسوريا تستقبل لوحدها خمسة وأربعين بالمائة من عدد اللاجئين السوريين أي بما مجموعه مليون وثمانمائة ألف لاجئ يليها لبنان الذي يستقبل مليونا ومائتي ألف ثم الأردن بنحو 650 ألفا وأضاف التقرير إن العراق الذي ينوء بمشاكل بات يستقبل مائتين وخمسين ألف لاجئ وإلام مصر لجأ 132 ألفا ناهيك عن 420 ألفا في المغرب العربي خمسة مليارات ونصف المليار دولار هو ما طلبته المفوضية السامية لمواجهة انفجار اللجوء القادم من سوريا وقالت المفوضية إنها لا تملك سوى ربع هذا المبلغ المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بدت مندهشة وخائفة في تقريرها فبند اضافي في التقرير يقول إن ظاهرة الفقر والتسول وعمالة الأطفال باتت منتشرة بين اللاجئين السوريين جملة أخيرة ختمت بها المفوضية السامية تقريرها تشير إلى تضاؤل أمل عودة هؤلاء اللاجئين إلى الوطن مع استمرار الأزمة