لا وثائق وفاة لجهادين أردنيين قتلوا بسوريا
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

لا وثائق وفاة لجهادين أردنيين قتلوا بسوريا

08/07/2015
تلخص الأردنية أم ماهر معاناة طويلة لزوجات أردنيين من السلفيين الجهاديين التحقوا بتنظيمات مقاتلة في سوريا وقتلوا هناك فالسلطات الأردنية ترفض تزويد عائلات المقتولين بوثائق تثبت وفاتهم وهو ما يضع عائلاتهم في مواجهة أزمات اجتماعية مفتوحة في هذا المكان الذي يفترض أنه منزل تعصف بأم ماهر رياح فقدان المعيل وتنكر السلطات إلها حسب قولها يسير أطفالها نحو مستقبل مجهول بعدما تقلصت أحلامهم إلى ساعات من الفرح تفصلهم عن واقعهم فرح عابر على وقع تعقيدات حياتية كثيرة فرضت عليهم باكرا وقبل الأوان في محافظة الزرقاء التي شهدت مواجهات سابقة بين السلفيين الجهاديين والسلطات انحصرت مطالب عائلات المقتولين في الحصول على شهادة وفاة مطالب عائلات السلفيين يقابلها قلق السلطات من ذهاب أردنيين للقتال في سوريا وخشيتها من تسلل أفراد جهاديين إلى المملكة لزعزعة أمنها ومنذ بدء الثورة السورية قتل أكثر من 300 سلفي اردني في سوريا ويقدر عدد الأردنيين الجهاديين هناك بأكثر من 2000 هناك قضايا أمنية شائكة تتعلق بكيفية خروج هؤلاء وبانتمائهم لتنظيمات الأردن ليس له علاقة فيها وسجلات الرسمية تشير إلى أنهم لا يزالون في داخل المملكة ويحاكم سلفيون جهاديون في محكمة أمن الدولة بتهم عديدة أبرزها التسلل إلى سوريا أو الإرهاب تامر الصمادي الجزيرة محافظة الزرقاء شرق عمان