كتائب القسام تكشف تفاصيل عن عملية "زيكيم"
اغلاق

كتائب القسام تكشف تفاصيل عن عملية "زيكيم"

08/07/2015
كالأشباح كانوا يتحركون ويهاجمون شباب تخطت أعمارهم العشرين بقليل في مثل هذا اليوم من العام الماضي واجهت المقاومة الفلسطينية وفي ثاني أيام الحرب على غزة ضربة موجعة للجيش الإسرائيلي هجوم هو الأول من نوعه على القاعدة البحرية الإسرائيلية مقابل موقع زكيم العسكري نفذت الهجوم ومجموعة من وحدة الكوماندوز البحرية التابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس وفي الذكرى الأولى للعملية تكشف كتائب القسام معلومات جديدة تقول القسام إن عملية زيكيم كانت على مرحلتين تمثلت الأولى في الاستطلاع وجمع معلومات عن الموقع المستهدف نفذها أحد المقاتلين واستغرق الاستطلاع عدة ساعات داخل الموقع العسكري الإسرائيلي عاد بعدها المقاتل بمعلومات مفصلة ومع دخول الحرب على غزة يومها الثاني بدأ تنفيذ المرحلة الثانية فقد انطلقت مجموعة مقاومين من شواطئ غزة واجتاز مسافة طويلة سباحة وغطس وقطع الحدود البحرية مع إسرائيل وتمكنوا من السيطرة على ساحل زيكيم ونفذوا هجومهم عبر تفجير ناقلة جند ودبابات عسكرية بالتنسيق مع سلاح المدفعية القسامي الذي دك قاعدة زيكيم بقذائف الهاون والصواريخ ممثلة العمالية صدمة ومفاجأة مؤلمة للجيش الإسرائيلي وتم التكتم على تفاصيلها وحجم الخسائر ودأب الجيش على التأكيد أن هجوما زكيم باء بالفشل لكن صورا كهذه حملت في طياتها الكثير فهي تظهر شجاعة منقطعة النظير كهذه الصورة حيث تلاحق أحد المقاومين آلية إسرائيلية لإلصاق عبوات ناسفة وتفجيرها من مسافة صفر ومما يفند الدعاء فشل الهجوم أيضا مشاهد انسحاب أفراد المجموعة واستشهادهم بعد تعرضهم للقصف وقد أفصحت كتائب القسام عن هوية منفذي هجوم زيكيم وهم أبناء غزة خالد الحلو بشار عابد حسن الهندي ومحمد أبو دية