عشرات الجرحى في عدن بحاجة للعلاج في الخارج
اغلاق

عشرات الجرحى في عدن بحاجة للعلاج في الخارج

08/07/2015
تكافح إشراق مع زوجها صبحي الشيباني أحد أفراد المقاومة الشعبية بعد إصابته إصابة بالغة في مواجهات مع مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع في منطقة كريتر بعدن فقد تهشمت عظام قدمه اليسرى بينما لا تزال هناك رصاصة بداخلها تبذل إشراق جهودا كبيرة فهي نازحة لدى أسرة أخرى وتقوم بكل شيء وبالتمريض أيضا وبسبب سوء الأوضاع الأمنية فإن أكبر تحدي لها يكمن في نقل زوجها بمساعدة جيرانها إلى المشفى بينما يسبب انقطاع الكهرباء مزيدا من الآلام لزوجها ولسكان المدينة أيضا مع ازدياد أعداد الجرحى بسبب القصف العشوائي المستمر لميليشيا الحوثي وللقوات الموالية للرئيس المخلوع تزداد الضغوط على مستشفيات عدن التي تفتقر إلى الخدمات الصحية وغرف العمليات والأدوية اللازمة فحاجة المرضى الذين تعرضوا لإصابات بالغة لنقلهم إلى الخارج باتت ملحة وخصوصا تركيب الأطراف الصناعية لمحتاجيها لكن الحصار الخانق المفروض على المدينة برا وبحرا يحول دون ذلك يقول مكتب الصحة في مدينة عدن إن هناك نحو سبعة آلاف جريح بينهم عشرة في حالة حرجة تتطلب النقل إلى الخارج لكنهم لا يمتلكون الوسائل اللازمة لذلك تكلمنا مع الجهات المسؤولة سواء كان في الرياض أو حتى منظمات مجتمع مدني عالمية ومحلية حول عملية الإخلاء نحن محاصرين في هذه المحافظة مواني أيضا تضرب الاستجابه لم تكن أيضا موقفه تستمر عمليات الإسعاف للجرحى وتستمر المقاومة الشعبية في التقدم على مختلف الجبهات سعيا لإيقاف آلة الدمار التي تضاعف أعداد المصابين كل يوم في عدن