طالبان تهاجم قوات الناتو ووكالة الاستخبارات
اغلاق

طالبان تهاجم قوات الناتو ووكالة الاستخبارات

07/07/2015
خلال أقل من شهر تهتز العاصمة الأفغانية على وقع هجمات مسلحي حركة طالبان حيث استهدفت قافلة للناتو ومبنى لوكالة الاستخبارات الأفغانية في هجومين متزامنين مما أدى لوقوع عدد من القتلى والجرحى تأتي هذه الهجمات عشية انعقاد محادثات رسمية للمرة الأولى بين ممثلين عن الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في العاصمة الباكستانية إسلام آباد يقول مراقبون إنها صفحة جديدة لسلسلة من اللقاءات غير الرسمية التي جمعت الطرفين في أوسلو في يونيو الماضي وقبلها في الدوحة ودبي وأرون جي الصينية محادثات إسلام آباد يراهن عليها الرئيس الأفغاني أشرف غني لتحسين العلاقة مع الجار الباكستاني اذ شهدت الأعوام الماضية اتهامات كابل المتكررة لإسلام آباد بدعم طالبان الأفغانية بذريعة الدفاع عن مصالحها في أفغانستان مما يفتح الباب الآن لإقامة علاقات أكثر ودية يقودها أشرف غني ونواز شريف بعيدا عن سياسة التصادم السابقة بين حامد كرزاي وبرويز مشرف وفي ظل الاضطراب الحدودي بين البلدين يبدو أن النزاع الأفغاني الداخلي لا يمكن تسويته بدون مشاركة باكستان خصوصا في ظل وجود عدد من الجماعات والفصائل على الحدود بينهما أما طالبان فسواء كانت على طاولة الحوار أم لم تكن فلا تتوقف هجماتها المتزامنة مع مطالبها برحيل جميع الجنود الأجانب المنتشرين في أفغانستان ويقدر عددهم باثني عشر ألفا وخمسمائة جندي تابعين لحلف الناتو ومكلفين بتدريب القوات الأفغانية حيث انتهت مهمتهم القتالية في ديسمبر الماضي ما بين استمرار المعارك والقتال وبين طاولة التفاوض ما زال باب الحل السياسي مفتوحا لمحاولة إرساء الاستقرار في بلد مزقتها الحرب لأكثر من خمسة وثلاثين عاما