ضرار.. ضحية التعذيب في سجون الاحتلال
اغلاق

ضرار.. ضحية التعذيب في سجون الاحتلال

08/07/2015
ساعات تفصل ضرار عن تحقيق أحد أهم أحلامه أن يتمكن من حمل أطفاله والركض معهم ضرار ستجرى له عملية جراحية في ساقيه بعد أن أصيب عموده الفقري بأضرار أكد أنها نتيجة ما تعرض له من تعذيب خلال التحقيق معه من قبل ضباط وجنود إسرائيليين فقد اعتقل الصيف الماضي بتهمة تدبير خطف ثلاثة مستوطنين في الخليل خضع لما يعرف بالتحقيق العسكري صعوبة التحقيق هذا باستمراريته يعني ممكن تعذب لمدة نصف ساعة ساعة وتتحمل اللي هذا الشيء لكن لما تستمر أول جولة اثنين وسبعين ساعة كل دقيقة اثنين وسبعين ساعة ضرب لكن الكابوس شارف على الانتهاء رافقنا ضرار إلى غرفة العمليات في المستشفى الأهلي في الخليل العملية نجحت وبدأ الحلم يتحقق قضية ضرار تؤكد ووفق منظمات حقوقية بما فيها إسرائيلية استخدام الاحتلال سياسة التعذيب أثناء التحقيق أو الاعتقال ليس فقط للحصول على المعلومات وإنما أيضا لقهر الأسير وجعله عبرة لإثارة الرعب في نفوس الفلسطينيين فقد استشهد 71 أسيرا داخل أقبية التحقيق وزنازين السجون منذ عام سبعة وستين ناهيك عن آلاف خرجوا بإعاقات تشوهات نتيجة التعذيب النفسي والجسدي يبقى الأصعب اليوم استخدام ما يعرفوا بالتحقيق العسكري يمارس في كل أنواع التعذيب من الضرب المباشر على مناطق مهمة جدا تؤدي إلى الشلل الدشات المية البارد استخدام الكهرباء باستخدام الكلاب الحرمان من الطعام الإبقاء في الشبح المتواصل لساعات طويلة ولكن يبدو أن سياسة التعذيب والاعتقال لم تنجح في كسر إرادة الفلسطينيين جيفارا البديري الجزيرة