شروط المؤتمر الوطني الليبي أساس لمشاركته بالصخيرات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

شروط المؤتمر الوطني الليبي أساس لمشاركته بالصخيرات

08/07/2015
ليست عودة إلى نقطة الصفر هذه المرة في مفاوضات فرقاء الأزمة الليبية لكن المؤتمر الوطني العام اشترط بعودته لجلسات الحوار بإجراء تعديلات على المسودة الأخيرة من أجل التوصل لمشاركة عادلة في السلطة في ليبيا إن المؤتمر الوطني العام يؤكد على ضرورة الأخذ بالتعديلات التي قدمها والتي تهدف في مجملها إلى ضمان نجاح الاتفاق السياسي والقبول به لتحقيق أكبر قدر من التوازن في هذه المرحلة الحرجة من ليبيا وأن هذه المسودة غير جاهزة للتوقيع عليها بالأحرف الأولى ما لم تضمن هذه التعديلات أبرز التعديلات التي يطالب بها المؤتمر الوطني على المسودة الخامسة للحوار تتمثل في الآتي أن يكون أعضاء المجلس الأعلى للدولة هم أعضاء المؤتمر الوطني فقط أن يكون لمجلس الدولة دور في إعطاء الثقة وسحبها من الحكومة التوافقية المقبلة أن ينص الاتفاق على بناء الجيش الليبي وليس على إعادة تفعيله وغير بعيد عن مقر المؤتمر الوطني أعلن عشرات المحتجين رفضهم للمسودة الأخيرة لحوار أطراف الأزمة بل اعتبروها وصاية غربية على ليبيا والليبيين وأنها لا تحقق التوازن المطلوب في مجتمعهم بعد أزمته الحالية نطالب بحوار لليبي ليبي فوق الأرض الليبية وبقيادة ليبيا من غير إملاءات لا نؤمن بالإملاءات نحن شعب لا يمكن تطويعه بالقوة لا تحقق توافق ولا تحقق توازن بين المجتمع والمساواة بين أفراد المجتمع لأنها سوف تجسد لبقاء كتلة واحدة لبقاء قرار إيديولوجيات أجنبية وليس يحقق سيادة لليبيا إذن فقد ربط المؤتمر الوطني العام مشاركته في الجلسة المقبلة من حوار الصخيرات المغربية بقبول تعديلاته على المسودة الخامسة للحوار مع تأكيده على أن التفاوض والحوار هو المخرج الوحيد من نفق الأزمة الذي دخلت فيه البلاد منذ عدة أشهر أحمد خليفة الجزيرة طرابلس