مئات العائلات الإيزيدية تحاول الهجرة لأوروبا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مئات العائلات الإيزيدية تحاول الهجرة لأوروبا

07/07/2015
نزار شاب يزيدي نزح من سنجار عقب سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية عليها حصل للتو على شهادة جامعية لكنه لا يريد الاستقرار ويفكر بالهجرة إلى أوروبا مهما كان الثمن أنا خريج المعهد الطبي لكنني لا أريد التعيين أو مواصلة حياتي هنا أريد أن اهاجر فلا اعود اثق بالحكومة الاتحادية ولا بحكومة إقليم كردستان أحاول الهجرة إلى بلد يستطيع حمايتي سأغامر حتى لو كانت نسبة وصول سالما إلى هناك لا تتعدى الواحدة في المائة الكل في هذه الأنحاء يجمع على أن الهجرة اليزيديين أصبحت ظاهرة اجتماعية خطيرة والسبب الأكبر حسب المختصين هو الخوف الذي تعمق في نفوسهم قمنا بإجراء استطلاع وتوصلنا إلى أن أحد أكبر أسباب هجرة اليزيديين هو عدم شعورهم بالأمن حتى في المناطق الخاضعة لحكومة الإقليم هم ما عاد يثقون بأحد خصوصا عقب تعرضهم للقتل والسب اليزيديون هنا منشغلون بإثبات هويتهم الدينية تحضيرا للهجرة واستخدام هذه الورقة التي تعد الأقوى للحصول على اللجوء في إحدى الدول الغربية اليزيديون يبيعون منازلهم وممتلكاتهم بنصف الثمن ويهربون إلى اوروبا خلال الأسابيع الماضية منحنا نحو مائتي عائلة رسائل رسمية تثبت أنهم يزيدي وذلك كي يستخدموها في الحصول على اللجوء إلى أوروبا هؤلاء المواطنون الذين لا يخفون شعورهم أنهم مواطنون من الدرجة الثانية وخصوصا الشباب منهم لا مفر لهم سوى هذه المقاعد على البقاء حتى يعثروا على طريق أو حتى نفق يقودهم إلى الخارج الكل في هذه الأنحاء يفكر في الهجرة ولا يهم معظمهم إن كانت هجرته نظامية أم لا خطيرة ام آمنة فالمهم عندهم هو الخروج من هذا الواقع المرير حسب وصفهم أمير فندي الجزيرة الشيخان شمال نينوى