عام على حرب غزة وجهود الإعمار تسير ببطء شديد
اغلاق

عام على حرب غزة وجهود الإعمار تسير ببطء شديد

07/07/2015
عام مرة على الحرب الإسرائيلية المدمرة على قطاع غزة عام كان ثقيلا مريرا بما تركه من مآس ودمار وخراب في كل منطقة من قطاع غزة ورغم وعود إعادة الإعمار وتعهدات انهاء الحصار فإن الحال بقي على حاله فلا عجلة الإعمار بدأت ولا قيود الحصار كسرت هنا وسط هذه المنازل المدمرة التي تركها أهلها بلا مأوى يواجهون ظروف الحياة المعقدة نقف على أحوال الناس ونرصد معاناتهم بصورها المختلفة ومن زواياها المتعددة في ظل هذا الدمار الكبير نواجه صعوبات في التنقل بين ركام هذه المنازل المدمرة لكن التطورات التكنولوجية الحديثة كالكاميرا الطائرة هذه ساعدتنا في تجاوز مثل هذه العقبات واختصرت المسافات لنقل صورة مختلفة تكون أكثر تعبيرا عن واقع الحال الكاميرا الطائرة الآن تدخل بشكل أكثر قربا إلى أحياء أو مناطق حي الشعف وهنا تظهر صور الدمار المنازل في هذا الحي جراء القصف الإسرائيلي الذي كان عشوائيا خلال هذه الحرب هنا الكاميرا الطائرة تعود مرة أخرى إلى حي الشجاعية وبشكل محدد إلى منطقة التوفيق في هذا الحي والتي طالها جزء كبير من الدمار في منازلها وفي منشآتها جراء القصف الإسرائيلي لكن اللافت هنا أن الناس لم تقف مكتوفة الأيدي أمام خذلان المجتمع الدولي لهم بل تحدده الواقع حيث يعملون على استصلاح ما يمكن إصلاحه من ركام منازلهم من أجل البقاء هنا والتمسك بالعيش في صورة تعكس غزة بآلامها وصمودها صورة واضحة للعيان لمن مر من هنا على أرض غزة