شكاوى مزارعي الشمام بالضفة من غياب الدعم الحكومي
اغلاق

شكاوى مزارعي الشمام بالضفة من غياب الدعم الحكومي

07/07/2015
الوصول إلى أطراف منطقة سهل البقيعة التابعة لبلدة طمون شرقي طوباس شمال الضفة الغربية المحاطة بمستوطنات إسرائيلية ومواقع تدريب لجيش الاحتلال كانت قبل ثلاث سنوات تقريبا ضربا من المغامرة الخطرة على مزارعيها أبو ضرغام كان واحدا من عشرات المزارعين ممن تمكنوا من زراعة أراضيهم بأصناف متعددة من المحاصيل لكنه اختار هذا العام زراعة الشمام الفلسطينية وعند قطاف محصوله ستضم أبو ضرغام بواقع تسويقه وإغراق السوق المحلية بالشمام الإسرائيلي ما تسبب في تلف المحصول على أرضه وقد أكدت وزارة الزراعة الفلسطينية بدورها أن السوق الفلسطينية قائم على العرض والطلب وأن المساحات التي زرعت بمحصول الشمام لهذا العام لن تكفي لسد حاجة السوق المحلي فضلا عن تعرض المناطق الزراعية إلى ظروف جوية صعبة خلال الفترة الماضية عندما يكون في تهديد حقيقي وفي إنتاج وفير من عندنا في بعض المحاصيل يتم المنع والمغامرة وتمنع وزارة الزراعة هسه عنا ممنوع البطاطا ممنوع البصل ممنوع البطيخ هدول يعني في عندنا كميات كبيرة منها وتعاني هذه المنطقة الزراعية التي يشكل إنتاجها أكثر من خمسين في المائة من سلة محافظة طوباس والأغوار الشمالية تعاني من قلة مصادر المياه بسبب سيطرة الاحتلال عليها ومنع الفلسطينيين من استغلالها لزراعتهم تحديات جمة يواجهها المزارعون الفلسطينيون حيث أن صمودهم على أراضيهم لمنع الاحتلال الإسرائيلي من مصادرتها لم يشفع لهم على ما يبدو في حماية محاصيلهم وما فتئ تدفق المنتجات الإسرائيلية على الأسواق المحلية يؤرق مضاجعهم ويفاقم خسائرهم المالية سمير أبو شمالة الجزيرة من بلدة طمون شرقي طوباس فلسطين