إثيوبيا تعيد مهاجرين حاولوا العبور إلى السودان
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

إثيوبيا تعيد مهاجرين حاولوا العبور إلى السودان

07/07/2015
الأجواء في بلدة متم الإثيوبية الحدودية هادئة وحذرة المطاعم والمقاهي تبدو خاوية إلا من بعض السودانيين الذين يعبرون الحدود بهدف الترفيه متم البالغ عدد سكانها مائة ألف شخص واحدة من البلدات التي ترفد تجارة المهاجرين المزدهرة من إثيوبيا وإريتريا والصومال والسودان أملا في الوصول إلى أوروبا الحياة هنا تشبه لعبة القط والفأر السلطات تنفذ حملة أمنية صارمة والمهاجرون يستمرون في المحاولة بعد القبض على المهاجرين نحتاج لتوفير الطعام والسكن والمواصلات لإعادتهم إلى بلدانهم كنا في وضع جيد في الماضي لكن الوضع تغير الآن وأصبح الوفاء بحاجات المهاجرين الأساسية عبئ علينا تقول السلطات الإثيوبية إنها اعتقلت مئتي مهرب ثمانية وعشرون منهم في متممة الحملة الأمنية تؤتي ثمارها إذ كان معدل المهاجرين 250 في اليوم وأصبح بين 50 إلى 100 مهاجر يوميا ومنذ مقتل ثلاثين إثيوبيا مسيحيا مر من هذه البلدة قبل أشهر قليلة على يد تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا أصبحت الحكومة الإثيوبية أكثر يقظة بعد مقتل مواطنين في ليبيا أصبح لدى الإثيوبيين وعين بالأخطار التي قد تقع للمهاجرين لقد انخفض عدد المهاجرين غير النظاميين بشكل ملحوظ مقارنة بالأعوام الأخير لم تثي هذه الأخبار وهذه الحملة الأمنية مهاجر طموحا عن الاستمرار في محاولات فشلت ثلاث مرات للعبور إلى السودان هربا من فقره المدقع جرب مراح كل أنواع المهن ولكنه ببساطة لا يجني ما يكفي قوت عائلته اليومي لا مانع لدي من العبور الصحراء أولا سأهرب من العمل ثم سأحتفظ براتبي بنفسي لأنني لو ذهبت مع مهرب سأعمل وهو سيأخذ أموالي قصص مشابهة يحكيها كثير من المهاجرين والفقر هو العامل المشترك الذي يدفعهم للمخاطرة بكل شيء في بلد يعد واحدا من أفقر دول العالم