آلاف الأطفال بسن الدراسة يُقيمون بمخيم للنازحين جنوب السودان
اغلاق

آلاف الأطفال بسن الدراسة يُقيمون بمخيم للنازحين جنوب السودان

07/07/2015
يعبر تلاميذ هذه المدرسة المحلية عن أمنياتهم بانشودة تختزل جل ما يحتاجنه غير أن الواقع مغاير لتلك الأمنيات أكثر من ألف وأربعمائة تلميذ وتلميذة يحتضنهم فناء المدرسة أعداد كبيرة منهم تتلقى الدروس تحت أشعة الشمس الحارقة لندرة الفصول الدراسية كما ترى الفصول مكتظة للغاية ولا يوجد مقاعد للاطفال حتى يتمكنوا من استيعاب الدروس بصورة مريحة أضف إلى ذلك أنه لا توجد مياه شرب في المدرسة أما داخل الفصول الدراسية فالمشكلة أعظم نحو 200 يتكدسون في كل فصل أمر يجعل إيصال المعلومة واستيعاب الطلاب أكثر صعوبة فضلا عن غياب المقاعد الدراسية والمناهج والمدرسين تحديات تقول منظمة اليونيسيف إنها تمثل مصدر قلق لها ولشركائها الداعمين لبرامج التعليم في المخيم فيما يتعلق بنقص الفصول الدراسية في مخيم النازحين هذا أمر يمثل أكبر تحد بالنسبة لنا حاولنا أن نقسم التلاميذ على دوامين لإتاحة أكبر فرص لهم للحصول على التعليم لكن الفصول ممتلئة للغاية والمساحات ضيقة نعلم أنه يوجد حوالي خمسة وعشرين ألف طفل هنا في المخيم نحو خمسة وعشرين ألف طفل في سن الدراسة يقيمون داخل المخيم وقد حظي أقل من خمسين في المائة من هؤلاء بفرصة التعليق فيما لا يزال الجزء الأكبر يواجه خطر الأمية الرغبه في التعلم هي ما يدفع هؤلاء إلى طرق أبوابه حتى وان غابت كل مقوماته ومع ذلك فهم الأوفر حظا مقارنة بمئات بأقرانهم تقص بهم ازقة المخيم دون أدنى فرصة للتعلم هيثم أويت الجزيرة من داخل مخيم بعثة الأمم المتحدة بولاية الوحدة