وصول مساعدات إغاثية إلى ميناء المكلا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

وصول مساعدات إغاثية إلى ميناء المكلا

06/07/2015
تواصل مؤسسات عربية ودولية عمليات إغاثة في اليمن وإن بشكل ضعيف بسبب سيطرة مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع على أهم المنافذ البرية والبحرية فرغم إصدار قيادة قوات التحالف نحو ألف ومائتي تصريح لتسهيل عملية الإغاثة والإجلاء إلا أن معظم المساعدات التي تصل إلى ميناء الحديدة ومطار صنعاء الدولي تقع بين أيدي مليشيا الحوثي التي تشرف على توزيعها مما ساعد في رواج السوق السوداء وحصول الميليشيا على تمويل مستمر في المقابل تسليم المساعدات التي تصل منفذ الوديعة البري وميناء المكلا بحضرموت في تخفيف بعض أعباء الأهالي المتنامية حيث تستمر حملات الإغاثة لمركز الملك سلمان الإغاثة الإنسانية في تقديم المعونات للعالقين وفي مخيمات النازحين وفي تعز التي يقع معظمها تحت سيطرة المقاومة الشعبية تمكن الهلال الأحمر القطري من توقيع عقود مستشفيات المدينة لتقديم خدماتها مجانا لإسعاف الجرحى وتزويد المستشفيات بالوقود هذه تعد أول مساعدات تصل حضرموت عن طريق البحر حمولة السفينة 1150 طن شكلة دقيق وأرز وسكر وزيت سيتم توزيعها على لمحافظة حضرموت وشبوة وأبين وخصصت لذلك للتغذية في بعض المستشفيات هذا المحافظات وتفيد الأمم المتحدة بأن واحدا وعشرين مليون يمني باتوا في حاجة ماسة للمساعدات الفورية كما أن مائة وثمانية وخمسين ألف أسرة فقدت منازلها نتيجة القصف العشوائي لمليشيا الحوثي والرئيس المخلوع لكن انعدام منطقة آمنة لإيصال المواد الأساسية على الأقل في المناطق البحرية واستمرار حصار المليشيا للمدن والطرق والمنافذ سيتضاعف بدون شك من المعاناة التي لم يعد يتحملها المواطنون