جولة جديدة من المفاوضات النووية في فيينا
اغلاق

جولة جديدة من المفاوضات النووية في فيينا

06/07/2015
ساعات الحسم في افيينا قبل أن تدركها المهلة تحاول طهران والقوى الست الكبرى إنجاز ما قد يكون اتفاقا تاريخيا تحدثك الأطراف المتفاوضة هنا عن تقدم في جولة الأحدث من مفاوضات عمرها عامان لقد تم إحراز تقدم جديد في المفاوضات لا تزال هناك العديد من القضايا العالقة على طاولة المفاوضات ولكن من الممكن التوصل إلى حلول مقبولة ونعتقد أن الاتفاق الشامل في متناول اليد لكن سريعا انخفض سقف التفاؤل المتزايد بشأن إنجاز الصفقة النووية وهنا التقت واشنطن طهران على كلمة واحدة ثمة قضايا صعبة لم تحل بعد ويعتقد أن في مقدمة القضايا الخلافية العقوبات ومدة الاتفاق الشامل و الأبعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الإيراني لكن مسؤولين غربيين وإيرانيين يذكرون تحديدا الخلاف بشأن عقوبات الأمم المتحدة على برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني ويهدف الاتفاق الذي تجري مناقشته بين إيران والقوى الست إلى الحد من النشاط النووي الإيراني الحساس لمدة عشر سنوات أو أكثر أما المقابل فتخفيف للعقوبات التي تشمل الاقتصاد الإيراني وتلك مسألة أخرى تفاصيلها محل خلاف لم يحسمه اتفاق لوزان الإطاري من صلب تلك الوثيقة سيخرج الاتفاق النهائي الذي يبحثه هؤلاء قدم كل منهم إلى افيينا كما يبدو بخطوطه الحمراء الخاصة ويريد جميعهم المغادرة باتفاق جيد مسألة النسبية فالاتفاق الذي لم يبرم بعد لن يعدم متوجسين من يشكك الذين تقلقهم الطموحات النووية والهيمنة الإيرانية من قدرة الاتفاق على الحد من الطموحات والهيمنة على حد سواء كما أن هذا الفريق لا يفهم سر تقديم الدول الغربية ما يصفها تنازلات تلو أخرى للمفاوض الإيراني