تنظيم الدولة يستعيد مناطق بريف الرقة الشمالي
اغلاق

تنظيم الدولة يستعيد مناطق بريف الرقة الشمالي

06/07/2015
عنصر المفاجأة والهجوم بطريق الكومندوس أو الصاعقة أو ما أصبح يعرف اصطلاحا بالانغماسين هو الطريقة العسكرية التي غدت تسمو سلوك تنظيم الدولة الإسلامية ضد أعدائه في وقت متأخر من الليل فاجأ أفراد من تنظيم الدولة الإسلامية قوات وحدات حماية الشعب الكردية وفصائل من الجيش الحر التابع للمعارضة في بلدة عين عيسى وقرية الشركرات في ريف الرقة شمالي وعلى مدى ساعة دارت معارك بين الطرفين في المنطقتين بأسلحة رشاشة خفيفة وثقيلة تكشفت نتائج المعارك بعد إذن بانسحاب القوات الكردية والجيش الحر وسيطرة تنظيم الدولة وكان التنظيم قد خسر السيطرة على بلدة عين عيسى وقرية الشركرات في الثالث والعشرين من شهر مايو أيار الماضي لكن عين التنظيم بقيت عليهما لما تنطويان عليه من أهمية حيث تقعان في طريق إستراتيجي يصل مناطق سيطرة التنظيم في ريفي حلب بمناطقه في الحسكة كما تشكل المنطقتان بوابة لمدينة الرقة أحد أهم مدن تنظيم الدولة في سوريا في ريف الحسكة الغربية الصراع ذاته بين الطرفين قوات وحدات حماية الشعب الكردية وعبر موقعه على شبكة الإنترنت قالت إنها شنت هجوما على نقاط تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة بين جبل عبد العزيز غربي مدينة الحسكة وقتلت على إثرها عددا من عناصر التنظيم وسيطرت على آليات وذخيرة وفي الريف الشرقي لمدينة الحسكة قالت القوات الكردية إنها صدت هجوما شنه تنظيم الدولة الإسلامية على ملتقى طريق غسان في بلدة تل حميس وفجرت له سيارة عسكرية وأرغمت أفراده على الانسحاب الصفة الأبرز لسلوك تنظيم الدولة الإسلامية عسكريا هي أنه كثيرا من سحب وتراجع من مناطق في الحسكة والرقة وحلب لكن الصفة الأخرى الثابتة هي أن لا منطقة آمنة من هجماته أن عودته إليها متوقعة في أي وقت