اليونانيون يقولون لا لشروط خطة الإنقاذ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اليونانيون يقولون لا لشروط خطة الإنقاذ

06/07/2015
اتجه اليونانيون صباح الأحد في استفتاء مصيري يلقي بثقله على مسار المفاوضات مع الدائنين الدوليين كان انقسام اليونانيين حادا بين التصويت بلا والتصويت بنعم على الاستمرار في خطة الإنقاذ صوت بنعم لأننا ننتمي إلى أوروبا وعلينا البقاء في أوروبا بالطبع لا نعلم ما الذي سيحدث ابتداءا من اليوم الاثنين ولكننا متأكدون من أنه سيؤدي إلى مزيد من الاضطرابات الاجتماعية لقد صوت بلا لأن ما يطلبون منا غير معقول ولن يساعدنا على النمو أو الخروج من الديون وطلبوا من الناس أن يدفعوا بهذه الطريقة غير عادل أبدا نريد برنامجا يساعد على النمو ودفع الديون لكن نتائج الاستفتاء ظهرت سريعا مساء ذلك اليوم وكان أبرز ما فيه إن نسبة الرافضين لخطة الإنقاذ كانت الأغلبية الساحقة حيث تجاوزت نسبتهم ستين في المئة من المصوتين بفارق بلغ أكثر من 20 نقطة عن أولئك الذين صوتوا بنعم الأمر الذي سيعطي زخما جديدا للحكومة في مفاوضاتها مع الدائنين بحسب ما دعت إليه في حملتها ويرى محللون أن مسار المفاوضات أضحى أكثر تعقيدا بعد الاستفتاء التحدي بالنسبة للحكومة هو وضع مقترح واقعي يوافق عليه الدائنون المشكلة أن الوضع الاقتصادي يزداد سوءا وانكمش الاقتصاد بنحو ثلاثة في المائة خلال الأيام العشرة الماضية مما سيجعل الدائنين يطالبون بإجراءات إضافية المعضلة أن السيبراس سيشعر بالقوة والدائنون سيطالبون بالمزيد من الإجراءات مسار جديد تتخذه اليونان بعد أن صوت المشاركون بالاستفتاء بأخي أو لا وسيتعين على الحكومة خوض مفاوضات شاقة مع الدائنين خلال الأيام المقبلة محمود الكن الجزيرة أثينا