الخارجية الأميركية: لم نتوصل بعد إلى اتفاق مع إيران
اغلاق

الخارجية الأميركية: لم نتوصل بعد إلى اتفاق مع إيران

06/07/2015
لحظة اتخاذ القرار أمام الأطراف المتفاوضة يؤججها ما تبقى من ساعات نهاية تمديد الاتفاق إلى غاية السابع من الشهر الجاري مطالبات على طاولة التفاوض وخيارات صعبة ومناورات وخطوط حمراء متبادلة هكذا هي جولة مفاوضات فيينا على مستوى الوزراء معضلة رفع الحظر عن برنامج إيران للصواريخ الذاتية الدفع بقرار من مجلس الأمن يلقى معارضة من الدول الغربية مطلب لا يلقى هوى لدى الأطراف الغربية بل عززت شكوكها تجاه إيران أحرز تقدم جديد في المفاوضات لا تزال بعض القضايا العالقة على الطاولة نعتقد أنه يمكن التوصل إلى حلول مقبولة لهذه القضايا المتبقية وعليه فإن الاتفاق الشامل في متناول اليد مصادر مقربة من المتفاوضين تؤكد أن القضايا معلقة لا تتعدى نحو خمسة في المائة المتفاوضون أنهو نحو سبعين في المائة من ملحق التفاصيل ونسبة التقدم في الملاحقة الأخرى بلغت 90 في المائة وإن الأمر برمته خرج من يد الخبراء والمندوبين وهو الآن بيد الوزارات لكن شبح التمديد لا يزال ماثلا بعد تأكيد من إيران أنها غير معنية في ذلك بأي موعد نهائي تمديد لا يمكن أن يتم إلا بقرار أوروبيين بتمديد رفع العقوبات أيضا في لبنان أكد الطرفان الإيراني والأمريكي مرارا أن التوصل إلى اتفاق جيد أهم من أي موعد نهائي هناك نتائج ستترتب إذا لم يتوصل إلى اتفاق بناءا على الموعد النهائي لكن في نهاية الأمر سيتعايش الطرفان مع هذه النتائج دخول وكالة الطاقة الذرية في التفاصيل العملية لمفاوضات فيينا أدى إلى صيغة تسوية إيرانية أميركية في قضايا كثيرة بينها أن تجري مقابلة العلماء الإيرانيين دون لقاء مباشر وفي أحيان أخرى دون كشف هوية العالم كما أن الوكالة تعتزم استعمال أسلوب متطور في المنشآت الإيرانية يحول دون التلاعب بنصوص الاتفاق تحولت قضية رفع الحظر عن برنامج إيران للصواريخ ذات الدفع إلى مواجهة بين الدول الغربية فيما بينها بعد من أن بررت روسيا للدفاع عن إيران في حقها في رفع الحظر على هذا النوع من السلاح بينما يؤكد مفاوضون إيرانيون أن مسألة الحظر على السلاح ليست في الأصل جزءا من خطة العمل المشترك الموقع في جنيف وبالتالي ليس محلا للنقاش هنا