مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن يصل صنعاء
اغلاق

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن يصل صنعاء

05/07/2015
يفعلها اسماعيل والد الشيخ أحمد لثالث مرة سيكون إفراط في التفاؤل الاعتقاد بأنه جاء باحثا عن تسوية دائمة للمعضلة اليمنية فحسبه إنجازه هدنة إنسانية جديدة لما تبقى من أيام رمضان بما يسمح بوصول إمدادات الإغاثة إلى المتضررين من الحرب تبحث عن في أسرع وقت أن التوصل إلى هدنة إنسانية ونتحدث مع كل الأطراف ذات الصلة ولا زلنا متفائلين أننا سنصل إلى ذلك ولكن القضية المحورية التي نركز عليه في حل سلمي يكون دائم ويسمح ترجع يعني القضية إلى طاولة الحوار وأن نرجع اليمنيين للعملية السلمية سياسية مع أن الحوثيين وحلفاءه من أنصار الرئيس المخلوع خرقوا هدنة سابقة فإن خليفة بن عمر متفائلون بأن يخالف هذه المرة دأبهم ولعل ولد الشيخ نال منهم ضمانات في هذا الشأن حين التقاه أخيرا في مسقط يسري حديث عن أن الفرقاء اليمنيين اتفقوا على وبنات قد تمتد إلى ما بعد عيد الفطر لكنهم ما يزالون مختلفين حول آلياتها وثمة كما يبدو مزيد من نقاط الخلاف الحكومة اليمنية تريد ضمانات بعدم استغلال الحوثيين الهدنة لمزيد من التمدد على الأرض ثم إنها قراءات في ضغوط دولية تمارس عليها تواطؤ ما مع الجانب الحوثي فكيف يراد منها القبول بهدنة غير مشروطة لقاء السماح بوصول سفن المساعدات الإغاثية إلى مناطق سيطرة الحوثيين الشاهد أن المليشيات الحوثية سطت قبلا على كثير من المساعدات والمشتقات النفطية التي دخلت اليمن خلاله هدنة خمسة أيام يضاف ذلك إلى مسعاها في الشق السياسي إلى تلغيم كل الحلول والتسويات المقترحة حتى الآن بعيدا عن أي حسابات سياسية تبدو الهدنة الإنسانية ملحة في وقتل صنفت الأمم المتحدة الأزمة في اليمن من أسوأ في سلم المنظمة الدولية غير أن وقفا مؤقتا للقتال لدواع إنسانية ينبغي ألا يقعد عن البحث عن تسوية سياسية دائمة تسوية لا تقفز على إرادة الشعب اليمني ولا تجعل من أزمته مجرد ورقة مساومة