ما مصير المدنيين بالفلوجة عقب تصعيد الجيش والحشد؟
اغلاق

ما مصير المدنيين بالفلوجة عقب تصعيد الجيش والحشد؟

05/07/2015
تحتدم المعارك في الفلوجة ومحيطها وللدقة القصف وذاك تم بالطائرات والبراميل المتفجرة تقتل القوات الحكومية العشرات في قصفها هذا بعضهم أطفال يتعذر تماما بث صورهم حيث يظهرون برؤوس هشمها القصف وشوهه ما تبقى من ملامحها البشرية تفعل ذلك أيضا في الرمادي تقصف ملعبا رياضيا مليئا بالفتية والشبان الصغار فتقتلوا نحو خمسين منهم على الأقل على أن الحملة تشدوا على الفلوجة فيزداد ضحاياها من المدنيين خصوصا لان قوات البغدادي والحشد الشعبي تتراجع وتخشى هزيمة نكراء على ما يقول معارضوها تنظيم الدولة هناك وفي الأنبار والعراقي عموما لصد الهجمات الأخيرة بل يزداد قوة ويتقدموا فيما يقول في مناطق أخرى فقد بدأ هجوما مضادا في بيجي التي سبق للقوات الحكومية أن قالت إنها استعادت السيطرة عليها وضع الفلوجة أكثر تعقيدا ويبدو أن هدف العملية العسكرية الراهنة السيطرة على ما يسمى الجسر الياباني يربط الفلوجة بالرمادي ويشكل طريق إمداد بالغة الأهمية لتنظيم الدولة الإسلامية ومن شأن السيطرة عليه قطع هذه الإمدادات وعزل الفلوجة وتاليا إضعافها فإحكام السيطرة عليها هدف لم يتحقق بعد فالجسر مازالت تحت سيطرة تنظيم الدولة على خلاف ما قالته وأشاعت مصادر الحشد الشعبي والقوات الحكومية كما تكسب المعركة على الفلوجة بعدا رمزيا لا يخفى فالمدينة تعتبر قاعدة ارتكاز لتنظيم الدولة في اتجاه بغداد إذا شاء مسلحوها إضافة إلى رصيدها من المظلومية الذي تستثمره الدولة الإسلامية للإبقاء على حواضن إجتماعية لها إضافة إلى تأمين الأنصار وربما الرجال والتسهيلات اللوجستية في عملياتها في عموم الانبار المعركة حاسمة إذا في بعديها هذا ومن يسيطر على الفلوجة يكسب الحرب أو كما هو في صدد ذلك فالمدينة تحولت منذ الغزو الأميركي عام 2003 إلى رمز للمكون السني وصموده في مواجهة الأمريكيين من جهة وفي وجه محاولات تهميش سنة البلاد التي بلغت ذروة توحشها في نوري المالكي هناك تحولت الفلوجة والرمادي وبقية مدن وبلدات الأنبار إلى خزان للثورة على الحكومة في بغداد ومختبر لتوازن القوى في البلاد وكسروها أي الفلوجة وتفكيك رمزيتها لا يتم دون هزيمتها ما يفسر استهدافها من قوات منظمة بدر تحديدا وتلك ميليشيا لا تخفي تطييفها ونزعاتها الانتقامية وإن بأثر رجعي من المكون السني بأجمعه وخصوصا رموزه والفلوجة واحد من أكثرها وأشدها سطوع