عجز في موازنة الحكومة المصرية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

عجز في موازنة الحكومة المصرية

05/07/2015
يقضي الدستور بأن تعرض الحكومة مشروع الموازنة العامة للدولة على مجلس النواب قبل تسعين يوما على الأقل من بدء السنة المالية في أول يوليو لكن الموازنة هذا العام عرضت على الرئيس الذي يتمتع بالسلطة التشريعية في ظل غياب البرلمان في وقت تجاوز الموعد المحدد في الدستور ولم تعلن الحكومة الموازنة إلا بعد دخول السنة المالية الجديدة حيز التنفيذ بالفعل الأمر الذي سبب انتقادات وتساؤلات حول الأسباب خصوصا وأن موقع مصر على مؤشر الشفافية الدولية الخاصة بميزانيات الدول شهدت تراجعا حيث حصلت مصر في آخر نسخة من المؤشر على ثلاث عشرة نقطة في حين يبلغ المتوسط العام للدول 43 إضافة لذلك أثارت التعديلات التي تمت على الميزانية العديد من التساؤلات فقد تم تخفيض العجز في الموازنة من تسعه وتسعة أعشار في المائة قبل التعديل إلى ثمانية وعشرين بعد التعديل بناء على طلب الرئيس وجاءت قيمة الانخفاض في العجز بنحو ثلاثين مليار جنيه حيث تم خصم أربعة مليارات جنيه من مخصصات التعليم ومليارين من مخصصات الرعاية الصحية واثني عشر مليار من نفقات الحكومة الأخرى ومن خفض فوائد الديون أما عشرات المليارات الأخرى فجاءت من زيادة الموارد مثل رفع أسعار الأراضي التي تبيعها الدولة للمواطنين لكن الكثير من الخبراء يشككون في قدرة الحكومة على تنفيذ الموازنة بهذا الشكل في ضوء حقيقة تأزم الوضع الاقتصادي وأن موازنة العام الماضي زاد فيها العجز بما يقارب واحدا في المائة عما قدمته الحكومة ويتساءل آخرون كيف يتم خفض الإنفاق على التعليم والصحة في ظل تردي البنية التحتية وتراجع الخدمة بشكل صدام حتى رئيس الوزراء نفسه عندما رأى بعينيه