أعمال عنف بعد زيارة السيسي لسيناء
اغلاق
خبر عاجل :مصادر إسرائيلية: مقتل 3 جنود إسرائيليين في هجوم مسلح شمال غرب القدس المحتلة

أعمال عنف بعد زيارة السيسي لسيناء

05/07/2015
لم يدم طويلا مفعول الزيارة السريعة التي قام بها السيسي إلى شمال سيناء رغم طابع الاستعراض الذي طغى عليها حسب مراقبين أعمال العنف الموجهة لمقار عسكرية وشرطية لم تتوقف على مدار الساعات الأربع والعشرين التالية لمغادرة الرئيس مرتديا بزته العسكرية هذه صور نشرها تنظيم ولاية سيناء متبنية لاستهداف كمين الظهير بشمال سيناء يوم السبت يبدو من الصور أن العملية نفذت بعد ساعات فقط من مغادرة السيسي التنظيم أيضا تبنى في اليوم ذاته نسف منزل أمين الشرطة في حي السمران بمدينة العريش بتفجير عبوة ناسفة خلال يوم الأحد أصيب أربعة مجندين إثر استهداف معسكر الساحة بقذائف الهاون من قبل مسلحي التنظيم ذاته برفح كما سمع دوي انفجار وتبادل إطلاق النار بالقرب من كمين الماسورة على المدخل الغربي لمدينة رفح كلمة تحت السيطرة مش كفاية الأول الأمور تحت السيطرة مش كفايا الامور مستقرة تماما تبدو هذه التطمينات الرئاسية شديدة البعد عن الواقع في ضوء ما يرد من سيناء على مدار الساعة رغم جدار العزل الإعلامي المفروض هناك منذ سنوات المسلك الرئاسي في التعامل مع الهجمات الأخيرة يفرضوا بحد ذاته تساؤلات كثيرة رغم اجتهاد السلطات في التخفيف من وقع الحدث وملابساته فبينما ظهر الرئيس في ثياب عسكرية غاب وزير دفاعه وبررت وسائل إعلام ذلك الغياب بدواع واهية كما لم تشييع جثامين القتلى في جنازات عسكرية كالمعتاد وهو ما فسره البعض الرغبة في إخفاء العدد الحقيقي للضحايا وبدلا من أن تشتد الحملة الإعلامية على تنظيم الدولة وجه القصف الدعائي إلى الإخوان المسلمين باعتبارهم مسؤولين عن تلك الهجمات سواء عبر منابر الشؤون المعنوية أو بيانات وزارة الخارجية التي دخلت على الخط هذه المرة بشكل مثير للانتباه الجهة الوحيدة التي لا مكان لها في المعالجات السياسية والإعلامية فضلا عن التنموية هي سيناء بما عليها مينسك أقر سياسي عابرا أنهم يدفعون الثمن هذه صور حصلت عليها الجزيرة حصريا في عمليات نزوح للأهالي من الشيخ زويد نهار السبت بينما كان رئيس البلاد يلقي خطابه وهذا بعض المشاهد الدمار الناجم عن قصف الطائرات المصرية لحي الكوثر بالمدينة التي يبدو أنها في الطريق لتصبح مدينة أشباح أجواء يخشى معها من تحول سيناء لبؤرة استقطاب لمسلحي تنظيم الدولة عبر الحدود قد لا يكون هذا مستبعدا في المستقبل المنظور مادامت سياسة النظام المصري في مقاربة الأزمة لا تعرف التجديد