مواجهات ببيجي بين تنظيم الدولة والقوات العراقية
اغلاق

مواجهات ببيجي بين تنظيم الدولة والقوات العراقية

04/07/2015
خرجت قيادة عمليات في صلاح الدين في شمال العراق برواية جديدة للمعطيات الميدانية الجارية في بيجي بحسب قيادة العمليات فإن مواجهات مسلحة عنيفة تدور بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات الجيش بمساندة مليشيات الحشد الشعبي كما اعترفت هذه القيادة ببقاء أجزاء كبيرة من المدينة خارج سيطرتها وهو ما يؤكده تنظيم الدولة الإسلامية في إصدارات متلاحقة من مناطق سيطرته معارك بيجي تردد صداها في كربلاء فقد شيع أهالي المحافظة جثامين سبعة عشرة من مسلحي المليشيات قتلوا في كمين لتنظيم الدولة الإسلامية بمدينة بيجي بينهم قياديون في ميليشيا ما يسمى باللواء علي الأكبر كما شهدت محافظة بابل بجنوب بغداد حدثا مماثلا مصادر طبية في المدينة قالت إن اثنتين وثلاثين جثة لعناصر في مليشيا الحشد وصلت خلال اليومين الماضيين إلى مستشفى المحمودية قتلوا خلال معارك في جنوب شرقي الفلوجة ورغم طول أمد معارك بيجي وقبلها الفلوجة والموصل وما يرافقها من خسائر بشرية ومادية كبيرة خرج هادي العامري زعيم ميليشيا بدر والقيادي في مليشيا الحشد الشعبي ليؤكد أن الانتصار على تنظيم الدولة لن يتحقق دون الاستعانة بالحشد الشعبي والدعم الإيراني استجابة الشعب العراقي العزيز لهذه الفتوى وانفراده في الحشد الشعبي ودعم الجمهورية الإسلامية لكنا اليوم في خبر كان الأهمية الكبيرة للموقف الإيراني في دعم الحكومة العراقية ومليشيات الحشد الشعبي تفوق بنظر العامري دعم التحالف الدولي تحالف يشن غارات متواصلة منذ سيطرة تنظيم الدولة على الموصل خطاب العامري يعكس كذلك طبيعة الخلاف الجاري بين قادة مليشيات الحشد الشعبي والإدارة الأمريكية في ملف تسليح العشائر السنية وإعدادها لقتال تنظيم الدولة إذ أكد العامري أنهم سيعتبرون مسلحي العشائر المدعومين أميركيا ميليشيات خارجة عن القانون