تنديد ليبي بمسودة الاتفاق الأممي
اغلاق

تنديد ليبي بمسودة الاتفاق الأممي

04/07/2015
مسودة انتحار وليست نتائج حوار وصف أطلقه متظاهرون في العاصمة طرابلس على المسودة الأخيرة للحوار بين أطراف الأزمة الليبية فلسان حالهم يرفضها ويصفها بأنها تعدي على السيادة الليبية ومنحازة إلى طرف من أطراف الصراع نرفض بكل شدة القفز عن مكتسبات ثورة 17 فبراير نحن لازلنا نمد أيدينا إلى جميع الليبيين الشرفاء نحن نرفض المسودة لان المسودة فيها تعدي على سيادة ليبيا وتجاهل لشريحة كبيرة من الليبيين وإلى جانب هؤلاء أعلن نواب مقاطعون للبرلمان المنحل ومقاطعون كذلك لجلسات حوار الصخيرات أعلنوا رفضهم لمسودة الاتفاق السياسي حيث وصفوها بالمصادرة بحق إرادة الليبيين والمتجاوزة لأحكام القضاء الليبي جدل واسع في الشارع الليبي ثار حول المسودة الأخيرة لحوار أطراف الأزمة الليبية بين القبول والرفض ويبقى الآن على الأمم المتحدة أن تجد مخرجا يرضي الجميع وينهي صراعا سياسيا ومسلحا توسع مداه فاقلق كل الليبيين ثمة أطراف قبلت المسودة بل ووصفتها بأنها ستؤدي إلى الاستقرار في ليبيا كحزب العدالة والبناء الذي طالب المؤتمر الوطني بسرعة تقديم تعديلات عليها كما أعلن أعضاء برلمانيون مشاركون في حوار الصخيرات أعلن قبولهم المسودة بل ووصفوها بالفرصة السانحة للتوافق لأجل السلم والمصالحة التضارب في الآراء بشأن مسودة الخامسة للحوار بين أطراف الأزمة الليبية يراه البعض فشل للأمم المتحدة تمثل في عدم قدرتها على التوصل إلى صيغة توافقية وحتى انعقاد الجلسة المقبلة من الحوار في الصخيرات المغربية تتجه أنظار الليبيين نحو مسودة جديدة يريدون لها أن لا تكون طريقا لتأزم الأوضاع مثل سابقاتها أحمد خليفة الجزيرة طرابلس