إنهاء تعاقد اللاعب الميرغني بسبب انتقاده للسيسي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إنهاء تعاقد اللاعب الميرغني بسبب انتقاده للسيسي

04/07/2015
أحمد الميرغني محمد لاعب نادي الزمالك الأسبق واللاعب الحالي في نادي دجلة لم يتخيل هذا اللاعب صاحب سبعة وعشرين عاما أن كلمات معدودة يكتبها نقدا ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ستشكل له حائط سد أمام نجاحاته وطموحاته وسترفع له البطاقة الحمراء من دون إنذار وستكون بمثابة صافرة إنهاء حياته الكروية فانتقاد الميرغني للسيسي عبر صفحات الفيسبوك واتهامه بالفشل وتحميله مسؤولية إراقة الدماء تسبب في إنهاء نادي وادي دجلة التعاقد معه من دون تحقيق وكالمعتاد نصبت الفضائيات الموالية للسلطة محاكمة للميرغني عبر شاشات اضحت منصات للهجوم على ثورة يناير ومعارضي النظام أيا كانت هويتهم وفي مثل هذه الأحداث دائما ما تحضر شخصيات تكيل السباب والشتائم لكل من له رأي مخالف بابتسامة يرد المذيع على السباب الذي حملته مداخلات هاتفية إنهمرت على اللاعب الميرغني للتأكيد أن لا صوت يعلو على صوت تأييد السيسي ليس فقط لأنه الرئيس وإنما لكبر الميرغني واحد وضمن المصريين كثر يتعرضون للتنكيل إذا ما أراد التعبير عن رأيهم فهذا أحد مصابي ثورة يناير احتج على براءة مبارك في قضايا قتل المتظاهرين فتعرض للسحل والضرب في قلب القاهرة اما هذا فهتف ضد السيسي أثناء تشييع جثمان النائب العام الأسبوع الماضي فاعتقل بعدما تم سحله وضربه وبين هذا وذاك آخرون يقبعون في السجون لا تهم لهم إلا معارضة السيسي ونظامه