تصاعد اعتداءات المستوطنين الإسرائيليين بالضفة الغربية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تصاعد اعتداءات المستوطنين الإسرائيليين بالضفة الغربية

31/07/2015
جريمة أخرى من جرائم المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة طفل رضيع يحرق حتى الموت وهو نائم في بيت أسرته في قرية دوما جنوب نابلس استشهد الطفل علي دوابشة وعمره ثمانية عشر شهرا وأصيب أبو وأمه وشقيقه البالغ من العمر 4 سنوات بحروق خطيرة فظاعة الجريمة أرغمت الجميع على الالتفات إلى واقع يومي تفرضه عصابات المستوطنين على الفلسطينيين واقع تغض عنه إسرائيل الطرف بل ويحميه جنودها أحيانا وعندما تهز جريمة بشعة كحرق رضيع الرأي العام تهب لإدانتها تحدثت إلى الرئيس أبو مازن قبل دخول المستشفى واكدت له التزامنا بمحاربة هذه الوحشية وبالقبض على من قام بهذا العمل وتقديمهم للعدالة لكن هذه ليست هي الجريمة الأولى التي ينفذها مستوطنون ضد الفلسطينيين فالمنظمات الحقوقية بما فيها منظمات إسرائيلية تجمع على أن السلطات الإسرائيلية تتساهل بشكل مثير مع جرائم المستوطنين وتغض الطرف عن اعتداءاتهم ففي كل يوم تحرق مساجد وحقول وتكسر سيارات وتهاجم بيوت وتخرب متاجر دون أن يعاقب الجناة يقدم المستوطنون وهم في الغالب مسلحون على هذه الأعمال وهم مطمئنون إنه في مأمن من أي متابعة خاصة بعد تشكيل الحكومة الأخيرة لنتنياهو الذي تظم بعض غلاة المؤيدين للاستيطان يتذكر العالم حرق الطفل محمد أبو خضير السنة الماضية لكن تعامل الحكومة الإسرائيلية مع الجناة لم يحظى باهتمام كبير في الجانب الفلسطيني يسهم التمزق الذي تشهده الساحة السياسية وتضارب المواقف في رام الله وغزة في استمرار الحكومة الإسرائيلية في تعنتها وتمادي المستوطنين في جرائمهم وتكتفي الحكومة الفلسطينية بالإدانة وتهديد بتقديم ملف الجرائم الإسرائيلية لمحكمة الجنايات الدولية إنها جريمة حرب وجريمة إنسانية في وقت معا وبالتالي نحن لن نسكت نحن نحضروا ملف هذه الجريمة وما سبقها من جرائم فورا سنرسلها إلى محكمة الجنايات الدولية يطالب الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وجهات دولية أخرى إسرائيل بالقبض على الجناة ومعاقبتهم وتجدد هذه الجهات في كل مرة رفضها لبناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتعتبره خرقا للقانون الدولي لكن الحكومة الإسرائيلية تعلن ما تشاء عن بناء وحدات استيطانية جديدة وآخرها 800 واحدة في الضفة الغربية قبل أيام تخرق القانون الدولي وتشجع بسياستها مستوطنيها على ارتكاب أبشع الجرائم ويكتفي العالم بالشجب والإدانة