لوبن ينتصر قضائيا ويحتفظ بالرئاسة الشرفية للحزب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

لوبن ينتصر قضائيا ويحتفظ بالرئاسة الشرفية للحزب

30/07/2015
صورة من الماضي حين كان حبل الود متصلا بين البنت وأبيها اليوم بينهما حديث المحاكم وفيه حاز ألاب نصر مؤقتا في انتظار جولات أخرى محكمة الاستئناف قضت بتأكيد حكم سابق بعدم قانونية مؤتمر استثنائي للجبهة الوطنية تم فيه تجريد لوبن الأب من بصفته رئيسا شرفيا للحزب لا يتعلق الأمر بانتقام وإنما بالعدالة ناضلت طيلة حياتي ضد الظلم وبطبيعة الحال عندما اكون انا الضحية هذا الظلم فإنني لا أسكت كنت ضحية اعتداء من قبل قيادة الجبهة الوطنية والعدالة خطئت إدارة الجبه مرتين لكن البنت الراغبة في محو اسم أبيها من سجلات الحزب الذي أسسه بل ومن الحياة السياسية لم تستسلم قررت إجراء استفتاء عبر البريد يشمل كل أعضاء الحزب بغية إسقاط صفة الرئيس الشرفي للحزب عن والدها وهي إذ تفعل ذلك تدرك أهمية هذه الصفة ليس سياسيا فقط ولكن ماليا أيضا لديه بطبيعة الحال القدرة على الإزعاج أولا على المستوى المالي مادام جون ماري لوبان على رأس المؤسسة الخاصة بتمويل الجبهة الوطنية وهو يتقاسم أيضا مع ابنته مارين رئاسة بعض المؤسسات الخاصة بجمع الأموال لفائدة الجبهة الوطنية فالأمر هنا يتعلق بملايين الدولارات الخطيئة الكبرى التي ارتكبها نظام جان ماري لوبان في نظر ابنته مارين كانت إطلاقه تصريحات اعتبرت مسيئة لليهود الرجل الثمانيني قال قبل أشهر إن المحرقة هي مجرد تفصيل من تفاصيل التاريخ تصريحات رأت فيها مارين إفسادا لمحاولاتها تقديما حزبها على أنه حزب كل الفرنسيين وهي في ذلك تدرك أن الإساءة لليهود في فرنسا خط أحمر لذلك لم تتردد في إعلان الحرب على أبيها وهو لم يكن من المترددين في الرد عليها بكل قوة لا تنظر شريحة واسعة من الفرنسيين بعين الرضى إلى هذا الصراع فالأمر لا يتعلق مجرد خلاف سياسي بل بمعركة بين بنت وأبيها لكن الأبوة تبدو أمرا ثانويا عند مارين لوبان عندما يتعلق الأمر بحسابات السياسة ومصالحها محمد البقالي الجزيرة