عشرات القتلى من مليشيا الحوثي وقوات صالح بالضالع
اغلاق

عشرات القتلى من مليشيا الحوثي وقوات صالح بالضالع

30/07/2015
تتأهب المقاومة الشعبية اليمنية لخوض معركة استعادة السيطرة على مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج جنوب البلاد بعد سيطرتها على مناطق المحلة وجلاجل وهران وهو تطور إستراتيجي وعسكري ملحوظ لها على الأرض ضد مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح إذ بدأت قلاع الحوثيين الحصينة بالتهاوي أمام ضربات المقاومة الشعبية التي باتت تحرز تقدما بخطى سريعة في لحج مستغله زخم الهجوم الذي انطلقت شرارته في تعز بعد تمكنها من إحكام سيطرتها على المواقع والمناطق الهامة أبرزها ما يعرف بالمربع الأمني للحوثين وسط المدينة ومقار حكومية منها مباني المالية والاتصالات ومقر حزب المؤتمر بث التحول النوعي في تحركات المقاومة الشعبية ضد الحوثيين وقوات صالح التفاؤل لدى اليمنيين كما يقولون في أن يتسع نطاق الدعم الشعبي للمقاومة التي تقاتل منذ أشهر ويتجلى ذلك أيضا في عدن بعد سيطرتها على مناطق جعوله وبئر أحمد والبساتين شمالي المدينة إذ انسحب الحوثيون عقب المواجهات إلى مواقع أخرى في منطقة الفيوش في لحج وفقا لمصادر في المقاومة الشعبية كما سيطرة المقاومة الشعبية على معبر ومثلث العلم الرابط بين محافظتي عدن وأبين في خضم ذلك تعبث الفوضى بالعاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون حيث لا أمن ولا غذاء كافيا وقد افاقت على وقع تفجير سيارة ملغمة في شارع سوق الرماح أسفر عن قتلى وجرحى من المدنيين