اليونيسف: عشرات الآلاف فقدوا أسرهم بجنوب السودان
اغلاق

اليونيسف: عشرات الآلاف فقدوا أسرهم بجنوب السودان

30/07/2015
بقدر ما خلفته الحرب من دموع وآلام وتشتيت للأسر بدأت عمليات لم الشمل تشفي بذلك حرقة الاحزان ولوعة المعاناة فمنذ اندلاع النزاع في دولة جنوب السودان قبل عامين لم ير أحد من هؤلاء ذويه حيث لجوء إلى مخيم تابع للأمم المتحدة ببلدة بورو التي تسيطر عليها قوات الجيش الموالية للرئيس سلفاكير يعيش الأطفال هنا أوضاعا إنسانية قاسية بسبب الخوف والجوع والمرض منذ تفجر الحرب تفرق هؤلاء الأطفال عن آبائهم وأمهاتهم كانوا في المخيم التابع للأمم المتحدة وقت تعرضه لهجوم قتل فيه كثيرون بينهم أطفال وتقدر منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف عدد الأطفال الذين تفرقوا عن أسرهم بنحو تسعة آلاف شخص وتبذل المنظمة جهودا كبيرة من أجل لم شملهم مع أسرهم وقد اعيد ثمانية عشر طفلا أعمارهم بين أربع سنوات وخمسة عشر سنة إلى ذويهم من بورو إلى أوكوبا قرب الحدود الإثيوبية وهي العملية الأكبر في الآونة الأخيرة أنا في غاية السعادة لاستعادة أطفالي أحياء هذه هي الكلمة الوحيدة التي يمكنني قولها لم يكن سهلا نقل الأطفال برا بين البلدتين فالمسافة تمتد إلى 300 كيلومتر تتخللها مخاطر كثيرة لذلك نقلوا بالطائرات وفي منطقة الهبوط في أكوبر كانت عائلات كثيرة في الانتظار على أمل لقاء أطفالهم من جديد أغلب هولاء لا يعرفون مصير أبنائهم وهل نجو من الصراع ام قضوا فيه