اليمن بين تقدم المقاومة وأفق الحل السياسي
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

اليمن بين تقدم المقاومة وأفق الحل السياسي

30/07/2015
المقاومة الشعبية تتمكن من السيطرة على مثلث العلم الاستراتيجي الرابط بين عدن وأبين ولحج تحرم السيطرة على العلم الحوثيين وقوات صالح من خط امداد للوجيستي لمقاتليهم وتوفر حماية أكبر لمدينة عدن الذي سيطرت عليها المقاومة في وقت سابق يؤكد هذا الانتصار الخط التصاعدي لتقدم المقاومة فقد اقتربت أيضا من السيطرة على مدينة الحوطة مركز محافظة لحج بعد أن دخلت عددا من أحيائها وفي لحج دائما شددت المقاومة حصارها على قاعدة العند الجوية الإستراتيجية أكبر قاعدة في اليمن والتي سيشكل إخراج الحوثيين وقوات صالح منها انتصارا كبيرا أما في مدينة تعز فقد تمكنت المقاومة من السيطرة على المربع الأمني الذي يضم مباني المالية والاتصالات ومقر حزب علي صالح المؤتمر الشعبي كما حققت انتصارات في محافظة الضالع وفي أبين اقتربت من السيطرة على لودر عاصمة المحافظة جبهات بالجملة تتقدم فيها المقاومة ما يشير إلى أن ميزان القوى العسكري تغير فعلا بعد أن استلمت المقاومة معدات عسكرية حديثة من التحالف الذي ساندها أيضا بضرباته الجوية الآن تطرح أسئلة كثيرة حول كيف ستتعامل الحكومة الشرعية اليمنية مع هذا الوضع الجديد وكيف يمكن أن تستثمر هذا التقدم العسكري الملحوظ على المستوى الأمني والعسكري يشكل إعلان الرئيس عبد ربه منصور هادي عن إدماج مقاتلي المقاومة الشعبية وحدات الجيش المؤيد للشرعية خطوة في هذا الاتجاه فإدماج هذه القوات سيوحدها ويزيد من فعاليتها خصوصا أن قيادة الجيش الموالي للشرعية أعلنت أن عناصر المقاومة ستستفيد من تدريب عسكري لا يقل عن خمسة وأربعين يوما أما على المستوى السياسي فهذا سيقوي الوضع التفاوضي للحكومة الشرعية خاصة وأن هناك دعوات عديدة لاستئناف التفاوض من أجل التوصل لحل سلمي وسيبقى الأهم هو أن تتمكن الحكومة الشرعية من ممارسة مهامها على الأرض إنطلاقا من عدن لمعالجة الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها اليمنيون حتى الآن تأكد وصول عدد قليل من الوزراء إلى عدن منهم وزير النقل بدر مسالمة الذي قال إن مطار عدن سيفتح أمام الرحلات المدنية مطلع الأسبوع المقبل وأشار إلى أن أولويات الحكومة الآن تنصب على توفير الأمن بشكل أساسي وإعادة الخدمات وخاصة الكهرباء والمياه الأولويات التي تحدث عنها الوزير اليمني معركة أخرى تنتظر الحكومة وهي لا تقل أهمية عن المعارك العسكرية والسياسية