ارتفاع غير مسبوق بدرجات الحرارة في العراق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ارتفاع غير مسبوق بدرجات الحرارة في العراق

30/07/2015
إقترن الواقع العراقي منذ سنوات بمشكلتين رئيسيتين يعيشهما الشعب بكل تفاصيله هما عدم توفر الأمن وانقطاع الكهرباء ادرجت المشكلتان ضمن أولويات الحكومات المتعاقبة في المخصصات المالية وتعايش العراقيون معهما حتى وقت قريب ثلث مساحة البلاد أضحت بيد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية ولا تلوح في الأفق بارقة أمل في الحسم تدهور الوضع الأمني ترافق مع تفاقم غير مسبوق في تدني توليد الطاقة الكهربائية وصعد من حدة التذمر والمطالبات بإيجاد حلول جذرية لهذه المشكلة تعدد الانقطاعات تزامن بدوره مع ارتفاع للافت في درجات الحرارة بحيث تجاوزت الخمسين هذا الأمر وضع حكومة حيدر العبادي في موقف حرج ودفعها للمرة الثانية خلال بضعة أيام إلى منح جميع الموظفين إجازة لمدة أربعة أيام تنتهي الأحد المقبل خبراء وصفوا هذا الإجراء بأنه محاولة لتلافي تصاعد حدة المظاهرات المطالبة بكشف ملفات الفساد في وزارة الكهرباء بعد وصول نسب التجهيز الفعلي للتيار الكهربائي إلى ساعات قليلة تنعدم في مناطق وتتفاوت في أخرى وزير الكهرباء العراقي قاسم الفهداوي برر تدهور الحاصل في إنتاج الطاقة التجهيزية بغياب المخصصات المالية لوزارته العام الحالي الحكومات العراقية المتعاقبة كانت قد خصصت عشرات المليارات من الدولارات لميزانية الكهرباء وقعت بموجبها مئات العقود لبناء محطات لم تر النور حتى اليوم وهذه المبالغ الضخمة جعلت وزارة الكهرباء العراقية محاطة تنافس بين الكتل والأحزاب البرلمانية للاستحواذ عليها واستخدامها في تعزيز مكانتها المالية وتحقيق مكاسب سياسية لا تتصل في الغالب بمصالح الشعب