اتجاه تركي لإقامة منطقة آمنة داخل سوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتجاه تركي لإقامة منطقة آمنة داخل سوريا

30/07/2015
تتجه تركيا إلى إقامة منطقة آمنة شمال سوريا وهي منطقة لا طالما طالب بها الأتراك على مدى السنوات الماضية لكن الخلاف بين أنقرة وواشنطن على ما يبدو أعاق تلك الخطط غير أن الأمور أخذت منحى مختلفا بعد التفجيرات التي وقعت في تركيا إضافة إلى التفاهم بين أنقرة وواشنطن وفتح قاعدة إنجرليك التركية أمام طائرات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية المنطقة المقترحة وبحسب نائب رئيس الوزراء التركي ستكون شمال محافظة حلب على الحدود السورية التركية وستمتد تحديدا من مدينة جرابلس هذه المدينة الموجودة على الحدود حتى مدينة مارع وذلك بطول مائة كيلومتر وعمق نحو 50 كيلو مترا داخل الأراضي السورية بحسب نائب رئيس الوزراء التركي أي أنها ستشمل مدن وبلدات عديدة في ريف حلب الشمالي مثل جرابلس ممبج الباب وأخترين وصوران ومارع إضافة إلى أعزاز ومناطق أخرى وبعض هذه المناطق تشهد اشتباكات بين المعارضة وتنظيم الدولة الموجود في هذه المنطقة خاصة جرابلس إضافة إلى صوران وبحسب المسؤولين الأتراك فإن المنطقة الآمنة ستفرض بعد تطهير المنطقة هذه كاملة من تنظيم الدولة الإسلامية الموجود كما ذكرنا تحديدا في جرابلس إضافة إلى أن القوات التركية ستوفر البنية التحتية لهذه المنطقة وسلاح الجو التركي وطائرات التحالف الدولي سيكون من مهمتها تأمين الغطاء الجوي لهذه المنطقة بشكل كامل هذه المنطقة أيضا في حال فرضت فإنها ستسمح بعودة مليون وسبعمائة ألف لاجئ سوري داخل الأراضي التركية كما ذكر الرئيس التركي في تصريحات صحفية سابقة أخيرا فإن مهمة حماية تلك المنطقة على الأرض ستكون بحسب المسؤولين الأتراك للمعارضة السورية المسلحة الموجودة في هذه المدن والبلدات شمال محافظة حلب وفي هذا السياق تقول تركيا إن الحل في سوريا يرتكز على ثلاثة عناصر إعلان منطقة حظر طيران لنظام الأسد وتأسيس مناطق آمنة داخل سوريا تحت إشراف الأمم المتحدة وتدريب المعارضة السورية لتقف في وجه النظام السوري