مصر ما قبل الانقلاب وما بعده
اغلاق

مصر ما قبل الانقلاب وما بعده

03/07/2015
في جانب الحقوق والحريات لم يتجاوز عدد من تم اعتقالهم قبل الانقلاب العشرات بينما تجاوز هذا العدد 40 ألف شخص من رافضي الانقلاب بحسب منظمات محلية ودولية وبينما لم يتم إصدار أي حكم قضائي بالإعدام على معارض سياسي قبل الانقلاب تجاوز عدد من صدرت ضدهم أحكام بالإعدام من قبل محاكم مدنية وعسكرية 500 شخص تم تنفيذ سبعة منها حتى الآن وفي الوقت الذي لم ترصد فيه سجلات المنظمات الحقوقية أي حالات وفاة لمعتقل سياسي قبل الانقلاب سجلت المنظمات ذاتها مائتين وتسعة وستين حالة قضت نحبها بسبب الإهمال الطبي والتعذيب أبرزها القياديان بجماعة الإخوان فريد إسماعيل ومحمد الفلحجي وفيما يتعلق بالوضع في سيناء فلم يتم فرض حالة الطوارئ في البلاد قبل الانقلاب بينما تم إصدار قانون خاص للطوارئ في أكتوبر الماضي وبحسب المرصد المصري للحقوق والحريات بلغ عدد حالات القتل خارج القانون في سيناء 1347 حالة فيما اقترب عدد المعتقلين بصورة تعسفية من اثني عشر ألف شخص أما ما يتعلق بحرية الإعلام في الوقت الذي لم يتم فيه اعتقال أي صحفي أو إعلامي قبل الانقلاب تجاوز عدد الصحفيين والإعلاميين الذين تم اعتقالهم مئة شخص صدر ضد بعضهم أحكام بالإعدام والمؤبد وبحسب منظمة فريدم هاوس الأمريكية فإن العام الأول للسيسي هو الأسوأ في مجال حرية الإعلام وفي مجال الاقتصاد شهدت البلاد تدهورا في العديد من المجالات فقد زاد حجم الدين الخارجي بمقدار أربعة مليارات دولار ليسجل سبعة وأربعين مليار دولار مقارنة بثلاثة وأربعين مليارا قبل الانقلاب كما زاد حجم الدين المحلي بمقدار أربعمائة مليار جنيه ليقترب من تريليوني جنيه مقارنة بتريليون وستمائة مليار قبل الانقلاب