تجدد الاشتباكات في الضالع وتعز
اغلاق

تجدد الاشتباكات في الضالع وتعز

03/07/2015
قتلى وجرحى بالعشرات حصيلة يوم الجمعة في اشتباكات في محافظتي الضالع وتعز فقد قتل ثمانية مسلحين حوثيين في كمين للمقاومة الشعبية غرب تعز كما قتل وأصيب عشرة آخرون قرب مبنى الجوازات في تعز التي تشهد مواجهات عنيفة استخدمت فيها أسلحة متوسطة وثقيلة مصادر محلية أفادت أن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصفت عددا من منازل المواطنين مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى الضالع أيضا شهدت مواجهات مماثلة وفيها قتل تسعة من مسلحي الحوثيين في هجوم للمقاومة الشعبية على مواقع وآلية للحوثيين في منطقتي العقلة واللكمات الحمراء من أزيز صوت الرصاص في الضالع إلى أعمدة الدخان في سماء صنعاء هناك كانت بعض المواقع هدفا لطائرات التحالف ومنها قاعدة عسكرية ومخزن أسلحة ومبنى للإتصالات وبينما تستمر حالة الحرب طالبت الأمم المتحدة جماعات الإغاثة بالاستعداد لاحتمال وقف الإنساني للقتال مطالبة سبقتها دعوة الخارجية الأمريكية إلى هدنة إنسانية خلال شهر رمضان حتى تتمكن المنظمات الإنسانية من توصيل الأغذية والأدوية والوقود لمحتاجيها الذين يمرون بأزمة إنسانية من المستوى الثالث كما صنفت الأمم المتحدة وهو المستوى الأعلى في المنظمة ففي عدن على سبيل المثال وبحسب وزارة الصحة توفية بحمى الملاريا وحمى الضنك وغيرها مائتان وستة وخمسون شخصا وأصيب أكثر من ستة آلاف أما عدد القتلى والجرحى الإجمالي منذ اندلاع الاشتباكات فقد وصل إلى أكثر من سبعة آلاف وسبعمائة بينهم نحو ألفي قتيل وهذا في محافظة عدن لوحدها التي تعاني من القصف والحصار وانتشار المخلفات والأوبئة وتوقف الكامل لجميع الخدمات