اعتقال عشرات من كوادر حماس في مختلف أنحاء الضفة
اغلاق

اعتقال عشرات من كوادر حماس في مختلف أنحاء الضفة

03/07/2015
بعيد منتصف الليل كانت أجهزة الأمن الفلسطينية تقرع باب منزل الصحفي خلدون المظلوم بهدف اعتقاله في إطار حملة واسعة شملت كوادر حركة حماس ليست المرة الأولى تقول زوجته لكنها المرة التاسعة التي تعتقد أجهزة الأمن الفلسطينية فيها زوجها آخرها بيد المخابرات يعني الشي المفاجئ ان التهم عادة بتكون جاهزة يعني كان يروح يلاقي التهم مقدمة امامه معظم المرات كانت على امور يعني كان يقوم بكتابتها في الإعلام في باحة المسجد الأقصى تجمع مئات من أنصار حركة حماس منددين بحملة الاعتقالات التي شنتها أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الأخيرة والتي شملت عشرات من كوادر الحركة وصل عدد المعتقلين إلى 120 معتقلا هذه الحملة هي اساءة لأبناء شعبنا الفلسطيني استهدفت كوادر وقيادات ومثقفين وأكاديميين وأسرى محررين السلطة الفلسطينية نفت أن تكون الحملة لدوافع سياسية وقالت إنها أمنية وأشارت إلى أنه ستوجه تهم إلى المعتقلين ويقدمون إلى القضاء الفلسطيني لن نسمح بأن تذهب الضفة الغربية إلى الدمار وإلى الحروب وإلى تدميرها تحت شعار أن هناك حماس توري التصعيد في الضفة الغربية وقتل ودمار في الضفة الغربية وفوضى وهدنة طويلة الأجل وإمارة في قطاع غزة لكن الحملة في رأيي حركة حماس تصب في إطار التنسيق الأمني المستمر بين السلطة وإسرائيل الذي كانت إسرائيل قد أكدت أنه مستمر مع أجهزة الأمن الفلسطينية ضد خلايا من حركة حماس وتتزامن هذه الحملة وعمليات إطلاق نار استهدفت إسرائيليين وأدت إلى مقتل اثنين منهم أخيرا اعتقالات تأتي لتضيف إلى التوتر الحاصل أصلا في العلاقات بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس وهو ما انعكس أخيرا في فشل الطرفين في سعيهما للاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية ويهدد بتراجع أي فرص إنهاء الانقسام بين شطري الوطن الواحد شيرين أبو عاقلة الجزيرة رام الله