عودة تدريجية للحياة في كريتر بمحافظة عدن
اغلاق

عودة تدريجية للحياة في كريتر بمحافظة عدن

29/07/2015
دقت ساعة العمل لا وقتل الضحك أو الدموع فالوضع الذي مرت به مدينة كريتر في محافظة عدن جنوبي اليمن لا يحتمل التأخير ويحتاج إلى جهود مضاعفة تعيد إليها حياة فقدتها منذ أربعة أشهر ها هي مدينة كريتر تنفض عن نفسها ركام الحرب والمواجهات فتشرع سلطاتها مع أبنائها في تضميد جراحاتها وتطبيع الأوضاع فيها بما يمكن الأهالي من العودة من منافيهم إلى ممارسة حياتهم بشكل طبيعي ندعو كافة الأطياف أطياف المجتمع من يحبون عدن اليوم هذا الضروري أن نخدم هذه المدينة حرصة مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح بشدة على الوصول إلى مدينة كريتر والسيطرة عليها منذ أول لحظات اقتحامها محافظة عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى نظرا إلى الأهمية المعنوية والسياسية والاقتصادية لهذه المدينة ففيها يوجد قصر معاشيق الرئاسي وبها مقار البنوك التجارية المحلية والأجنبية المختلفة وفيها كثير من المؤسسات الرسمية والتجارية والاقتصادية وفي المدينة التي يسميها سكانها قلب عدن النابض توجد أهم المعالم الأثرية والتاريخية في محافظة عدن خاصة واليمن عامة هنا قلعة صيرة التاريخية السد المنيع للمدينة ضد الغزاة على مر التاريخ وهنا صهاريج الطويلة التي حمت الناس في فترات مضت من الموت عطشا وفيها معابد الفرس واليهود والكنائس وغيرها شهدت المدينة أعنف المواجهات وعمليات القصف بين أبنائها من المقاومة الشعبية وميليشيا الحوثي وقوات صالح ودفع أبناؤها ثمنا باهظا في الدفاع عنها واستعادة السيطرة عليها بدأت الروح هذا اليوم إلى مديرية كريتر الحمد لله الناس كلهم عائدين إلى منازلهم الناس كلهم يحاولوا تصفية هذه المدينة تضميد جراح هذه المدينة وتبقى نظرة الأمل والتفاؤل التي يبديها هذا الطفل العائد من رحلة نزوحه القصرية وهو يرقب عودة الحياة إلى شوارع مدينته التي عشقها كآلاف من الناس