تعديل وزاري في ماليزيا بسبب الفساد
اغلاق

تعديل وزاري في ماليزيا بسبب الفساد

29/07/2015
مشروع عملاق يراد له أن يكون رمزا لعهد نجيب عبد الرزاق لكن مجمع التجارة والأعمال العالمي الذي يحمل اسم والد رئيس الوزراء الحالي أصبح مثارا للجدل بسبب ارتباطه بفضيحة فساد تجري بشأنها تحقيقات واسعة منذ أشهر وأظهرت خلافات واسعة في صفوف الحزب الحاكم بهذه الفضيحة المرتبطة بالأموال التي اقترضها نجيب فإن شعبيته نزلت إلى الحضيض ولا أعتقد أنه يستطيع أن يقود الحزب للفوز في الانتخابات المقبلة ومن الأفضل له أن يستقيل لكن رئيس الوزراء لجأ إلى التغيير التشكيلة الحكومية والإطاحة بكل من نائبه الذي طالبه علنا بالكشف عن مصير أموال الشركة ماليزيا واحدة للتنمية والمدعي العام الذي يقود التحقيقات خطوة رأت فيها المعارضة تدخلا في التحقيقات ورأى فيها مؤيدوه إجراء دستوريا معتادا إذا شعر شخص بأنه ارتكب خطئا ولا يريد الاعتراف به فالأشراف له أن يستقيل وقد ينجيه ذلك من المساءلة أما في قضية السيد نجيب فهو لا يشعر أنه أخطأ استقالته قد ترسل رسائل خاطئة بأنه ارتكب جريمة ويقول أرون الدليل كشفت تحقيقات صحفية تحويل نحو 700 مليون دولار إلى حساب شخصي لرئيس الوزراء فكان الرد الحكومي حظر إحدى الصحف ومقاضاة أخرى ومنع سفر معارضين دأبوا على إثارة القضية وأدخلتهم الحكومة تحت طائلة قانون إثارة الفتنة ربما امن رئيس الوزراء الماليزي ظهره بالتغييرات الحكومية والإدارية لكن الأزمة كشفت برأي مراقبين عن تفشي الفساد وانعدام الشفافية وهشاشة الديمقراطية الماليزية سامر علاوي