اتهام قوات فرنسية بتجاهل تدفق مهاجرين لليبيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتهام قوات فرنسية بتجاهل تدفق مهاجرين لليبيا

29/07/2015
يمكن القول إن مدينة سبها هي أولى محطات المهاجرين غير النظاميين نحو أوروبا في هذا المركز الإيوائي يقبع أكثر من 350 مهاجرا غير نظامي من أكثر من عشر دول إفريقية كان ينوي جلهم قبل احتجازه التوجه إلى الشواطئ الأوروبية وللأزمة بعد إنساني علي وأبو بكر أحدهما من النيجر والآخر من غامبيا لم يخرجهما من بلديهما سوى تردي الأحوال المعيشية مسؤولو هذا المركز الإيوائي يقولون إن شبكة دولية لتهريب البشر تسهل مرور المهاجرين إلى أوروبا إنطلاقا من بلدانهم نظير مبالغ مالية بحسب ما أثبتته التحقيقات الهجرة غير النظامية تتمدد بشكل متسارع ومخيف من جنوب ليبيا إلى شمالها بسبب الأوضاع الأمنية المتردية وتزداد وتيرتها هنا في الجنوب الذي يقول سكانه إنها توسيع رقعة معاناة مناطقهم كل يوم حكومة الانقاذ الوطني بالجنوب الليبي تتهم قوات فرنسية بالتورط في تعقيد الأوضاع في ليبيا بتوفير ممرات آمنة لدخول المهاجرين إلى البلاد القوات الفرنسية على الحدود الليبية النيجري تشادية وهذه قوة يعني في مرمى البصر تشوف عمليات التهريب الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر وهي طبعا غاضه البصر عن الكلام هذا مئات من الكيلومترات يقطعها المهاجرون عبر دروب صحراوية قاحلة يحلمون بالعيش الرغيد في القارة العجوز لينتهي المطاف بالكثير منهم في أعماق البحار أو بطن الصحراء أحمد خليفة الجزيرة من مدينة سباه بالجنوب الليبي