آلاف العراقيين يتعرضون للتعذيب في غياب المحاسبة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

آلاف العراقيين يتعرضون للتعذيب في غياب المحاسبة

29/07/2015
كأنها قاعة استجواب في جنيف استدعت لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة وفدا من وزارة حقوق الإنسان في العراق ليجيب عن أسئلة تتعلق بتعذيب واسع النطاق يجري داخل السجون العراقية هنا سؤال من خبير باللجنة عن حوادث موثقة بخصوص الضرب المبرح والحرق وكسر بعض الأطراف للمعتقلين لدينا تقارير تفيد بأن حالات تعذيب وقعت حتى لدى النساء وفد من هيومن رايتس ووتش زار المعتقلين وتابع تعرضهم لإصابات توجد على اجساد المعتقلين ندوب وأثار حروق وكسور وأشياء أخرى سؤال آخر ليتحدث عن آلاف حالات التعذيب وعن سجون خارج إطار وزارة العدل وشهادات موثقة لمنظمات حقوقية ووفقا لمصادر غير حكومية لدينا معلومات تفيد بوجود آلاف المعتقلين في العراق يحتجزون في مراكز اعتقال سرية وهناك معتقلون دون تهمة ودون محاكمة لفترة طويلة من الزمن سؤال آخر خبير آخر يتحدث عن جلسات حكما القضاء فيها على المتهمين خلال دقائق فقط بالإعدام من أول جلسة لم يكن لدى الوفد العراقي أي إجابات تقريبا في نهاية طلب الوفد يوما إضافيا ليعيد هذه الأسئلة إلى الحكومة ويتلقى إجابات عليها قالت إحدى أعضاء اللجنة بعد ذلك للإعلاميين إن النظام القضائي في العراق ضل طريقه ويحتاج لإصلاح شامل إنه لم يحكم على متهم واحد إلى الآن بأنه مارس التعذيب من جنيف حيث قاعة التحقيق المصغرة إلى العراق آلاف المعتقلين أخذوا من بيوتهم بسبب مخبرين سريين وهو مطعن في الأحكام ذات الصلة التي صدرت بحقهم لاحقا بحسب حقوقيين أما حالات التعذيب فلا يكاد معتقل واحد ينجو منها بحسب منظمات حقوقية وتسجل تلك المنظمات مطالبات من مسؤولي السجون للأهالي بدفع رشاوى كبيرة تثقل كاهل عائلات المعتقلين من أجل إخراجهم وإلا سجلت بحقهم تهم جديدة أما أصعب الحالات فتلك التي وصلت حد الموت للمعتقلين داخل السجون بينما تم تصفية معتقلين وفق بيانات مستمرة لمنظمات حقوقية يقتلوا معتقلون أثناء نقلهم أو داخل سجونهم ويسجل الأمر ضد مجهول