قاض مصري متهم بتلقي رشوة جنسية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قاض مصري متهم بتلقي رشوة جنسية

28/07/2015
أزمة جديدة تهز برأي كثيرين مصداقية صارت محل جدل للقضاء المصري بعد الانقلاب العسكري رامي عبد الهادي رئيس محكمة جنح مستأنف مدينة نصر متهم رسميا بتلقي رشوة جنسية في إحدى القضايا التي ينظر فيها يومان فقط هما عمر هذه القضية لكنها أثارت كثيرا من الجدل في وسائل الإعلام المصرية وعلى صفحات التواصل جدل حاول قطعه القائم بأعمال النائب العام المصري الذي قرر حظر النشر في القضية بخطاب رسمي لرئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون وسع حظر النشر دائرة تداول القضية بدل أن يضيقها كرر مرتادو مواقع التواصل في سخرية نشر ملابسات القضية تندرا على حظر النشر الذي يفترض فضاء كالإنترنت قابل للسيطرة لم يكن الفضول وحده ما فتح شهية المتابعين لمزيد من التفاصيل فملابسات إعلان القضية أحاط بها الكثير من الغموض والالتباس رصد نشطاء احدى الصحف المصرية وقد نشرت الخبر في الثانية عشرة وخمس دقائق مطلع يوم الاثنين وبعد دقيقتين فقط نشر ذات الصحيفة نافيا منسوبا للقاضي الذي اعتبر الأمر حملة اخوانية ضده ورغم أن اتهام الإخوان بأي شيء حيلة مريحة للكثيرين في مصر هذه الأيام إلا أن مثل هذا التناقض الذي وقعت فيه بعض وسائل الإعلام عزز شكوك كثيرين أن جهات عليا لا تقل عن وزير العدل تدخلت لمحاولة إنقاذ القاضي الذي يمتلك سجلا حافلا بالعديد من الأحكام المثيرة للجدل ربما كنوع من رد الجميل أقرب الأمثلة إلغاؤه حكم بحبس صادرا بحق الإعلامي القريب من السلطة أحمد موسى على خلفية اتهامات بالسب والقذف في المقابل حاكم في وقت سابق على خمسة طالبات بجامعة الأزهر اتهمن بخرق قانون التظاهر بالسجن خمس سنوات وغرامة 100 ألف جنيه لكل منهم ليس رامي عبد الهادي الدليل الوحيد على ما وصل إليه حصن العدالة في مصر وهو ما يطرح تساؤلات جادة حول ما تبقى من رصيد الثقة بين المصريين وسدنة العدالة في بلادهم