تأثير واسع للكنيسة الأرثوذوكسية في اليونان
اغلاق

تأثير واسع للكنيسة الأرثوذوكسية في اليونان

28/07/2015
يشعل هؤلاء اليونانيون شموع الأمل ولا يجدون إلا الصلاة للتخفيف من معاناتهم في مثل الأوقات الحرجة التي تمر بها بلادهم هذه الكنيسة الأرثوذوكسية اليونانية شمالية اثينا لم تعد تتسع لهؤلاء المصلين مع تعالي الأصوات الداعية بالرخاء للجميع فدور الكنيسة لم يقتصر على الجانب الروحي بل تعداه إلى توفير الطعام لهؤلاء الجوعى من ضحايا خطط الكنيسة تقف إلى جانب الأفراد الذين يعانون منذ خمسة أعوام كما فعلت عبر التاريخ لكن الأمور تتغير بسرعة تمكن العام الماضي من تلبية احتياجات أكثر من مليوني شخص فالكنيسة الأرثوذوكسية اليونانية تتمتع رسميا بامتيازات دستورية لعلاقتها التاريخية بتأسيس دولة اليونان لكن الصراع بينها وبين الدولة اشتد أخيرا لاسيما بشأن ممتلكات الكنيسة وبعد تغيير القانون المدني وإلغاء الإشارة الخاصة بالإنتماء الديني في بطاقات الهوية الحكومة لا تمتنع عن مساعدة الكنيسة فحسب بل إنها تعرقل عملها بسبب البيروقراطية المستشرية وهناك مشكلة كبيرة في العلاقة بين الكنيسة والدولة لكن هناك من يرى أن الكنيسة مازالت مؤثرا قويا في هذه العلاقة الجدلية بين الطرفين فيما يتعلق بالموضوع ذات المصلحة العامة فإن دولة تقع تحت تأثير العامل الكنيسة لكي تكون أكثر فاعلية فمثلا الكنيست صوتت رسميا بنعم في الاستفتاء الأخير ومن المهم الفهم أنه باستثناء بعض المواضيع الحساسة فإن الكنيسة تعمل كوكالة حكومية لمساعدة الحكومة على تطبيق سياساتها وتتزايد الأصوات المطالبة بفصل الكنيسة عن الدولة لا بل إن أعبائها على الاقتصاد المتهاوي غدت مثار جدل بين الحكومة والدائنين في الفترة الأخيرة لكن هذه الأصوات تبقى محتشمة مادام كثيرون كما يبدو لا يقومون بعمل دون مباركة من الكنيسة مينة حربلو