الصراع يدمر الجسور والمباني العامة بالأنبار
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: إيران تكشف في استعراض عسكري عن صاروخ بالستي جديد

الصراع يدمر الجسور والمباني العامة بالأنبار

28/07/2015
صور أخرى تثبت أن القوات العراقية تسيطر على أجزاء واسعة من حرم جامعة الأنبار التي تبعد نحو سبعة كيلومترات عن مدينة الرمادي انقلاب الصورة جزئيا في مسار المعارك جعل تنظيم الدولة على ما يبدو يركز على الحفاظ على الرمادي كمدينة فقبل شهور فقط كان التنظيم هو المهاجم لأخذ المدينة بينما تدافع القوات الحكومية عنها أما الآن فإن الأمور انعكست والتنظيم يسيطر على المدينة وقوات حكومية تهاجم من الجنوب والشرق بغية استعادتها ومن هجمات الحكومة أنها تحاول كذلك أخذ منطقة الملعب الأولمبي والتي تقع خارج مدينة الرمادي كما نشرت وزارة الدفاع معلومات عن سيطرتها على طريق المرور السريع في معظم أجزائه حتى الحدود العراقية مع الأردن بينما تنفي مصادر محلية ذلك وتؤكد سيطرة التنظيم على أجزاء واسعة وممتدة من الطريق الدولي سير المعارك في خارج الرمادي أو في حرم الجامعة أو حتى في الطلعات الجوية على محافظة الأنبار كلها يتسبب بخسارة فادحة للبنية التحتية وتشير تقديرات محلية إلى أن عشرات الجسور والمباني العامة التي تمثل بنية تحتية لمدن الأنبار قد تم تدميرها لأسباب وصفت بالعسكرية من طرفي الصراع يؤثر سير المعارك على المدنيين بشدة فالطلعات الجوية التي تصورها وزارة الدفاع من الأعلى تظهر بعد انقشاع غبارها دمارا واسعا يتسبب في كثير من الأحيان بقتل مدنيين وتدمير الممتلكات فضلا عن ضعف كبير في القدرة على الحصول على الجانب الطبي والخدمات وتخلف المعارك الدائرة مزيدا من النزوح الجماعي وتعرض الآلاف لخطر الموت بسبب خروجهم من غير وجود ممرات آمنة ويخيم على العراق ملف أمني معقد يؤدي كذلك لتشتت الاقتصاد العراقي والخدمات في البلد لاسيما مع حاجة العراق لمزيد من الأسلحة التي تديم الحروب وتثقل كاهل الميزانية العراقية التي تعاني بالأساس من عجز حاد