الأمن المصري يصفي طالبين من رافضي الانقلاب
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الأمن المصري يصفي طالبين من رافضي الانقلاب

28/07/2015
طالبان جديدان ينضمان لقائمة التصفية الجسدية لرافضي الانقلاب في مصر الرواية الأمنية تقول إنهما ينتميان لجماعة أجناد مصر التي تعتبرها السلطات منظمة إرهابية وحسب الرواية الرسمية دائما فقد قامت طالبان بمبادرة قوات الشرطة بإطلاق النار مما دفعها لتصفيتهم رواية يفندها شهود عيان قال أحدهم إن الشرطة أبلغت عنهما لمشاركتهم في مظاهرات رافضة للانقلاب سيناريو الحادث أعاد إلى الأذهان عملية تصفية ثلاثة عشر من قادة جماعة الإخوان المسلمين أوائل هذا الشهر بمدينة السادس من أكتوبر بررت وزارة الداخلية تصفيتهم بمحاولتهم إطلاق النار عليها فيما أكد ذووهم أنهم اعتقلوا أولا ثم جرت تصفيتهم بعد ذلك إسلام عطيتو نموذج آخر لعمليات التصفية الجسدية وقد اعتقل حسب شهادة زملائه من داخل الجامعة ثم وجد في الصحراء مقتولا في اليوم الموالي ومن قبله شبان قتلا برصاص الأمن في منزليهما بحلوان وقيل إنهما حاولا زرع عبوة ناسفة في سيارة قاض لم يصب بأذى وحسب منظمات حقوقية فإن عدد عمليات التصفية والقتل خارج القانون بلغ 46 حالة منذ أوائل هذا العام فضلا عن 681 حالة في سيناء منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013 حسب المرصد المصري لحقوق الإنسان عمليات القتل خارج نطاق القانون تطرح تساؤلات حول مبرراتها وأسباب اللجوء إليها لاسيما في ظل انكار تصفية هؤلاء عبر الآليات القانونية فحسب تقرير للمنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا فإن عدد رافضي الانقلاب المحال أوراقهم للمفتي في مصر بعد مرور أكثر من عامين على الانقلاب ناهز 1700 شخص ثبت حكم الإعدام على قرابة 700 منهم في 26 قضية فقط وقال التقرير إن ما سماه آلية المحاكمات الجماعية في مصر مازالت مستمرة في إصدار أحكامها القاسية التي تصل إلى الإعدام بحق مئات المحتجزين على خلفية قضايا سياسية وأكد التقرير أن المجتمع الدولي يملك من الوسائل ما يمكنه من وقف آلة القتل متعددة الأشكال في مصر إلا أنه لا يفعل ذلك عمدا على حد وصفه إذن هي فتاوى دينية وتبرير اعلامي في الداخل يقابله صمت دولي في الخارج عوامل قد تصلح لتفسير مسلسل التصفية الجسدية