أحكام بالإعدام على عدد من رموز نظام القذافي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أحكام بالإعدام على عدد من رموز نظام القذافي

28/07/2015
بعد عشرين جلسة وانتهاء المرافعات وبعد أكثر من تأجيل تعود القضية رقم 600 وثلاثون ألفا واثنا عشر إلى واجهة الأخبار حكم فيها سبعة وثلاثون ممن يوصفون بأنهم رموز النظام الليبي السابق الأول سيف الإسلام القذافي والتاني عبد الله محمد السنوسي والثالث البغدادي علي المحمودي والرابع منصور ضو إبراهيم والخامس أبو يزد عمر دوردة والسادس إلى ميلاد ضمان والعاشر منذر مختار الذين والخامس عشر عبد الحميد عمار وحيده وال 31 عويدات قندور النوبي عما اسند اليهم ومعاقبتهم جميعا بالإعدام تعزيرا رميا بالرصاص التهم الموجهة إليهم تتراوح ما بين الدعم اللوجستي لإجهاض ثورة فبراير ألفين وأحد عشر والفساد الإداري والمالي إلى الإبادة الجماعية وجلب المرتزقة وإثارة الفتن وتنظيم تشكيلات مسلحة والنهب والتخريب سيف الإسلام القذافي حكم عن بعد واسمها بالحكم عن بعد من سجنه في بلدة الزنتان جنوب غربي طرابلس حيث تحتجزه تشكيلات مسلحة منذ نوفمبر 2011 وترفض تسليمه إلى سلطات طرابلس أما شقيقه الساعدي القذافي فقد حكم حضوريا بتهمة قتل لاعب كرة القدم الليبي بشير الريان في 2005 منظمات حقوقية دولية أبدت قلقها أكثر من مرة مما سمته مجريات المحاكمة وغياب بعض الضمانات الأساسية ومنها حق المتهم في حضور محاميه أثناء التحقيق معه والحكومة الليبية الأخرى المنبثقة عن البرلمان طبرق المنحل اعتبرت المحاكمة غير قانونية لان ميليشيات حسب تعبيرها تسيطر على العاصمة طرابلس لكن المنظمات الحقوقية الدولية نفسها تتهم حكومة طبرق بأنها ترتكب هي أيضا انتهاكات واسعة من قبيل التعذيب والاحتجاز العشوائي في شرقي ليبيا