قتلى بصفوف القوات العراقية بهجمات داخل جامعة الأنبار
اغلاق

قتلى بصفوف القوات العراقية بهجمات داخل جامعة الأنبار

27/07/2015
ما هي الحقيقة في جامعة الأنبار قد يحول الضباب المعارك المتواصلة هناك وتلاحق الأحداث دون الجواب اليقين والقاطع أما ما يريد من أنباء فمتضارب بين سيطرت القوات العراقية على الجامعة ورفع العلم العراقي على مبانيها وإنكار لذلك مع تأكيد أن الأمور لم تستتب بعد آخر الروايات أوردتها مصادر أمنية عراقية تؤكد أن القوات الحكومية والمليشيات فقدت عشرات من مقاتليها بين قتيل وجريح في معارك طاحنة داخل حرم الجامعة الواقعة جنوب غربي مدينة الرمادي ووفقا للمصادر ذاتها فإن قوات الجيش تحاول تأمين خروجها من داخل أسوار الجامعة بعد فرض مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية طوقا حولها ومحاصرتهم القوات الحكومية داخلها تتناقض هذه الصورة مع ما ذكرته وزارة الدفاع العراقية سابقا حين خرج المتحدث العسكري ليعلن استرجاع قوات الأمن حرم جامعة الأنبار بإسناد جوي من التحالف وفي عرف معارك الجيش العراقي وتنظيم الدولة لا تستقر أوضاع الميدان على حال فالقتال هناك كر وفر اذ سبق ان استعادت القوات العراقية جامعة الأنبار من تنظيم الدولة في مايو الماضي قبل أن يعود التنظيم وينتزعها مجددا ديدن المعارك التي يبدو أنها في منأن عن الحسم الأكيد في أقصى شرق الرمادي لا تبدو الأمور أحسن حالا يفقد الجيش العراقي 6 من جنوده بينهم ضابط برتبة لواء قتل في تفجير انتحاري استهدف ثكنة عسكرية شرقي الفلوجة أما في الأحياء السكنية على خطوط تماس المعارك فتتواصل معاناة المدنيين مع فصول متجددة من قصف طائرات جرى تصنيفها بمجهولة الهوية خلال الساعات الأخيرة قضى أربعة مدنيين منهم طفلان في قصف أتى على المنازل والممتلكات إنه وجع الفلوجة الذي تعانيه بصمت منذ أشهر طوال