قانون جديد لمراقبة الغجر في المجر
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

قانون جديد لمراقبة الغجر في المجر

27/07/2015
يقول سكان الغجر في هذه القرية إن ظروفهم في العمل تغيرت منذ تولى العمدة ديفيد يوني زاك مهامه يتحدثون عن ساعة عمل أطول فترات استراحة أقصر وأخيرا كاميرات مراقبة العمال يقولون إنهم يحصلون على فترة استراحة واحدة مدتها خمس دقائق وعلى قليل من مياه الشرب ويعانون من قلة دورات المياه ويبدؤون العمل ساعتين أبكر أما غضبهم الكبير فهو اتجاه بند في عقد العمل الجديد يسمح للمسؤولين بتسجيل أفلام تصور العمال للتأكد من أدائهم كل هذا يهدف إلى تخويفنا يقولون لنا إنه لا يمكننا الاستراحة حتى لو جرت الدماء من انوفنا ديفيد يوني زاك ينتمي لحزب جوبيك اليميني المعروف بمواقفه المتطرفة تجاه الغجر والأجانب بشكل عام وهو حزب تزداد شعبيته في المجر خصوصا بين الشباب العمدة يوني زاك ذو الأعوام الثمانية والعشرين لم يعترض بل قال إن الظروف الصعبة ستدفع الغجر إلى الهرب وبهذا ستكون المدينة برأيه أكثر أمانا وازدهارا لا ينبغي لنا أبدا أن نتجنب قول الحقيقة للأسف معظم هؤلاء الناس المخربين هم من الغجر الذين بدونهم ستكون المعيشة أسهل لأن مال أقل سينفق على المعونات الاجتماعية ستكون الحياة أكثر أمنا لأن الناس لن يكون خائفين من الخروج إلى الشارع بسبب هؤلاء الغجر ناشطون يقولون إن الإجراءات الجديدة ترهيبية وقاسية أما كرست برديز التي تدير مؤسسة لتعليم أبناء الغجر وعملت في بلدة أوز عدة سنوات فتقول إن الأوضاع هناك تدهورت منذ تسلم العمده يوني زاك السلطة ستظهر كثير من المشكلات بسبب هذه الإجراءات يجب معالجة هذه المشكلات بالترتيب وأولها يجب أن يكون إنهاء الفقر معظم الغجر من سكان اوزد يعيشون في فقر مدقع والبلدية التي يرأسها يوني زاك لا تقوم بدورها حتى في نقل القمامة ربما تعتبر أن ثلث سكان المدينة لا يستحقون خدمة كهذه فالغجر وليس القمامة من ينبغي نقلهم خارجها