تنظيم الدولة يسيطر على الطريق بين نينوى والرقة
اغلاق

تنظيم الدولة يسيطر على الطريق بين نينوى والرقة

27/07/2015
هذا هو الطريق الدولي الذي يربط بين معقلي تنظيم الدولة الإسلامية في مدينتي الموصل العراقية ورقة السورية مرورا بقضاء تلعفر وسامراء غربي محافظة نينوى ويحرص مقاتلو التنظيم على مواصلة سيطرتهم عليه لأهميته الإستراتيجية على الصعيدين الاقتصادية والعسكرية هذا الطريق مهم جدا بالنسبة لتنظيم الدولة فهو يربط بين مناطق نفوذه قياداتنا تمنعنا من التعرض لهذا الطريق الذي تتحاشى طائرات التحالف أيضا ضربة يقولون إنهم مدني ولكننا لا نرى أي مدنيين فيه بل هناك فقط المقاتلون وشاحنات النفط وعلى الرغم من أهميته هذه وسيطرة قوات البشمرغة على المرتفعات المطلة عليه فإنهم يكتفون بمتابعة سير أرتال الشاحنات التي تمر عليه ليلا ونهارا وهي تنقل النفط والبضائع بل ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية على جانبي الحدود الدولية بين العراق وسوريا نحن ممنوعون من تجاوز هذا الخط قبل نحو شهرين تقدمنا ليلا باتجاه الطريق الدولي وصلنا إليه بسهولة وقمنا بقطعه في الصباح وصلتنا الأوامر من قيادة البشمركة بضرورة انسحاب وإلا سنتعرض للقصف من قبل الطائرات التحالف بصراحة كل شيء بيد أمريكا فالأمر يبعث على التعجب معظم مقاتلي قوات البشمرجة الذين تحدثنا إليهم قالوا إن هذا الوضع يثير عندهم الريبة حتى إن بعضهم يعتقد أن الأمر قد لا يخلو من اتفاقيات سياسية لا تعير الوقائع العسكرية على الأرض أي أهمية حتى لو كان الثمن ارواح من يقاتلون على الجانبين على الرغم من أن طائرات التحالف لا تغيب عن هذه الأجواء وقوات البيشمركة هي المطلة على هذا الطريق بكل عدتها وعددها إلا أن تنظيم الدولة مازالا يعتمد على هذا الطريق في تمرير ما يريد أمير فندي الجزيرة سنجار غرب محافظة نينوى