تفاهم أميركي تركي لإقامة منطقة آمنة للمعارضة السورية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تفاهم أميركي تركي لإقامة منطقة آمنة للمعارضة السورية

27/07/2015
من دعم الثورة قبل خمس سنوات وصولا إلى تنفيذ عمليات عسكرية على الأراضي العراقية السورية قبل أيام شهد الموقف التركي من الأزمة في دول الجوار تحولات عدة أما المستجد فهو نفي رئيس الوزراء التركي أحمد داود أغلو وجود خطط لإرسال قوات برية إلى سوريا لكن ورغم بعض الخلافات مع واشنطن اتفق الجانبان على ضرورة توفير غطاء جوي للمعارضة السورية المعتدلة التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية هناك بمعنى إنشاء منطقة آمنة على الحدود مع سوريا بحسب مصادر إعلامية نقلا عن مسؤول أمريكي حسب المصدر ذاته تتضمن تفاصيل التفاهم توسيع رقعة الحملة الجوية الأمريكية على تنظيم الدولة شمالي سوريا وتكثيفها لطرد مقاتلي تنظيم الدولة على بعد ثمانية وستين ميلا من غرب نهر الفرات إلى حلب وفي حال تطبيق تفاصيل الخطة الجديدة تصبح الطائرات الأمريكية على مسافة قريبة من طائرات النظام السوري ودفاعاته الجوية ما قد يسهل مهمة قوات المعارضة على الأرض تأكيدات اغلو تظهر تحول في موقف أنقرة المتحفظة منذ مدة طويلة بشأن العمل ضمن التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية فمنذ أسبوع منحت تركيا قوات التحالف حرية استخدام قواعدها الجوية وشن غارات ضد كل المتشددين من تنظيم الدولة الإسلامية إلى حزب العمال الكردستاني في العراق ومع انتفاء احتمالات التدخل البري يظهر استعداد تركي لحماية القوات التي تعمل كقوة برية متعاونة مثل الجيش السوري الحر أو العناصر المعتدلة الأخرى التي تقاتل تنظيم الدولة غير أن رئيس الوزراء التركي يعود للتأكيد أن العمليات العسكرية التركية الحالية يمكن أن تؤدي إلى تغيير التوازن في سوريا والعراق تطورات تأتي عشية اجتماع مرتقب غدا لحلف شمال الأطلسي بطلب من تركيا لبحث التطورات الأمنية التي تشهدها الحدود مع سوريا والتشاور مع الحلفاء بشأن التهديدات التي تستهدف الأمن القومي التركي