الفلين أهم المنتوجات الغابية بتونس
اغلاق

الفلين أهم المنتوجات الغابية بتونس

27/07/2015
غابات عين دراهم شمالي تونس تمتد عشرات الكيلومترات المربعة وفي هذه الأرض تنتج اشجار الفرنان الكثيفة مادة الفلين أو الخفاف كما يسمى في تونس خمسة وأربعون ألف هكتار تنتج 70 ألف طن سنويا من مادة الفلين الانتاج الفليني يلعب دور دور اقتصاد حيوي في الجهة يمثل تراث طبيعي في المنطقة يساهم في دور اقتصادي واجتماعي وذلك بخلق مواطن شغل ما يعادل 150 ألف يوم عمل آلاف من العائلات هنا تقتات من جمع الفلين على مدى موسم الجني الذي يمتد من يونيو حزيران إلى سبتمبر أيلول عشرات من العمال ينتشرون في الغابة يوميا محسن واحد منهم يعمل حطاب في هذه الغابات منذ خمسة وعشرين عاما ينزع في الفلين من جذوع الأشجار وفق طريقة متوارثة فشجرة الفرنان لا تنتج الفلين إلا بعد مرور خمسة وثلاثين عاما على غرسها وبعدئذ تعاد الكرة مرة كل اثني عشر عاما وبعد الانتهاء من نزع سبائك الفلين من الأشجار تنقل بطريقة تقليدية عبر المسالك الجبلية إلى أن تستقر هنا في سفح الجبل حيث يجمع الفلين ثم ينقل إلى مخازن حيث يباع رغم أهميته جني الفلين أو الخفاف في الشمال الغربي التونسي فإن اصاباتي يتم تصديرها بنسبة تسعين في المائة إلى عدد من الدول على رأسها البرتغال حيث يتم تصنيعها لا يبقى من الفلين في السوق المحلي سوى عشرة في المائة تصنع تحفا تباع في أسواق الصناعات التقليدية بمدينة عين دراهم أما جل الناتج فيصدر إلى أوروبا حيث يستعمل في صنع الأحذية وسددات القوارير وعزل الصوت حافظ مريبح الجزيرة عين دراهم تونس